اخبار مصر اليوم - 4 وزراء يبحثون مع الجانب الألماني المشروعات المستقبلية لعام 2019

المصري اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

عقدت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، واللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، والدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، مائدة مستديرة مع الجانب الالمانى لتحديد الخطوات النهائية المتعلقة بالمشروعات المستقبلية لعام 2019، وذلك في اطار متابعة نتائج زيارة الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء إلى العاصمة الإلمانية «برلين» والتحضير لاجتماعات لدورة الرابعة للجنة الثنائية المصرية الالمانية المزمع عقدها خلال الفترة المقبلة.


وحضر من الجانب الالمانى كل من كلاوس كرامر، رئيس قسم منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون في مجال التنمية الاقتصادية، وأوفي جيلين، رئيس مكتب التعاون الإنمائي الألماني، وسيباستيان وايلد، نائب رئيس مكتب التعاون الإنمائي الألماني، وأندرياس كوك، مدير الوكالة الألمانية للتعاون الدولي في ، وبوركهارد هينز، مدير مكتب بنك التعمير الألماني في مصر.


وحضر الاجتماع من الجانب المصرى، معتز يكن، مستشار أول وزيرة الاستثمار، والسفير رضا بيبرس، مستشار الوزيرة لشؤون التعاون الدولى، والمشرف على القطاع الأوروبى، ودارين السيد، مسؤولة ملف المانيا بالوزارة، وممثلين عن وزارات النقل والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية والهجرة وشؤون المصريين بالخارج والمالية والبيئة والزراعة والتخطيط والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتربية والتعليم والشباب والرياضة والتنمية المحلية، وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة والهيئة العامة للرقابة المالية، والجهاز المركزى للتنظيم والإدارة.

٤ وزراء يبحثون مع الجانب الألماني المشروعات المستقبلية لعام 2019


أكدت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، أهمية استمرار نجاح التعاون الاستثماري والتنموي بين الجانبين، الذي انعكس على كثير من القطاعات الاقتصادية والاجتماعية في مصر، وأهمها الطاقة والنقل والبنية الاساسية.


وأضافت الوزيرة، أن هذا الاجتماع لاستكمال للمشاورات التي قام بها الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أثناء زيارته لألمانيا الشهر الماضي، ومشاركته في الدورة الثانية والعشرين لمنتدى الأعمال العربي الألماني، مشيرة إلى أن مجالات التعاون الأساسية التي تمت مناقشتها بين الجانبين تشمل أربع مجالات هي قطاع الطاقة والطاقة المتجددة، وقطاع التنمية المستدامة، الذي يشمل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتعليم الفني والشباب والمرأة والتنمية الاجتماعية، ومشروعات البنية الاساسية.


وذكرت الوزيرة، إن الحكومة المصرية لديها تقدير كبير للمساهمات الألمانية الإنمائية في مصر، التي تتسم بالكفاءة والاستدامة والاتساق مع خطط التنمية الوطنية لمصر، لذا فالحكومة المصرية ترغب دائمًا في التوسع في التعاون الإنمائي والاستثماري بين البلدين، استغلالًا لمتانة العلاقات التاريخية، والتقارب بين القيادات السياسية للدولتين، ما أدى إلى تسارع نمو قيمة التعاون الإنمائي بين الدولتين لتبلغ 2.15 مليار يورو.


وقال وزير التربية والتعليم، إن هناك توجيهات من الرئيس عبدالفتاح بنقل الخبرات الألمانية في مجال التعليم مثل ما تم مع اليابان، مشيرا إلى أن الوزارة خطت خطوات كبيرة في تنفيذ استراتيجية تطوير التعليم الفني في مصر بالشراكة مع شركاء التنمية في ألمانيا، ومن أهم ملامح التعاون الألماني التي تم بحثها إنشاء أكاديمية لإعداد وتخريج معلمين التعليم الفني، وتطوير المدارس التكنولوجية.


ومن جانبه قال وزير التنمية المحلية، إن المشروعات القائمة مع الجانب الألماني شهدت نجاحاً كبيراً خلال الفترة الماضية، موضحاً أن الوزارة وضعت نظاماً لتلقي الشكاوي من المواطنين وتركزت أكثر الشكاوي على إزالة المخلفات وهو الأمر الذي اتخذت فيه الوزارة بالتنسيق مع عدد من الوزارات المعنية خطوات كبيرة خلال الشهور الماضية في إطار تنفيذ توجيهات القيادة السياسية.


ونوه إلى اهتمام الوزارة بالتعاون مع كافة الشركاء الدوليين العاملين في مصر لإحداث التنمية الشاملة في كافة المحافظات والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة للمواطنين، مشيراً إلى أنه يتم التنسيق مع الجانب الألماني في رفع كفاءة العاملين بالادارة المحلية وتدريب الكوادر الشبابية بالمحافظات على العمل بالمحليات والتجاوب مع كافة المبادرات والأفكار التي يقوموا بطرحها.

وتطرق وزير الشباب والرياضة، إلى التعاون بين مصر والمانيا في تطوير مراكز الشباب وتدريب الشباب على المهارات القيادية، مشيرا إلى أن 60 % من سكان مصر هم من الشباب، موضحا أن الحكومة المصرية تضع أولوية للاستثمار في العنصر البشرى.


وقال مدير الوكالة الألمانية للتعاون الدولي في مصر، إن مصر خطت خطوات كبيرة في تطوير القدرات المؤسسية والإصلاح التشريعي ودعم دور القطاع الخاص في الاقتصاد وتحسين جودة التعليم، كما شهدت تطورات كبيرة في مجال الطاقة، والتعاون بين الدولتين واضح في نجاح محطات شركة سيمنز في دعم منظومة الطاقة في مصر.


وأشاد كوك بالجهود المبذولة في مجال إعادة تدوير المخلفات الصلبة، مشيرًا إلى تصميم الجانب الألماني على التوسع في التعاون الإنمائي مع مصر، بعد النتائج الإيجابية المشهودة خلال السنوات القليلة الماضية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر اليوم - 4 وزراء يبحثون مع الجانب الألماني المشروعات المستقبلية لعام 2019 في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق