اخبار مصر اليوم - «الدستورية العليا» تقضي بدستورية المادة 232 من قانون الإجراءات الجنائية

المصري اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قضت المحكمة الدستورية العليا، برئاسة المستشار حنفي على جبالي، اليوم، السبت، برفض دعوى دستورية، أحالتها محكمة جنح النزهة أقيمت طلبًا للفصل في دستورية المادة (232) من قانون الإجراءات الجنائية.

واستندت المحكمة في قرارها على أن النص المحال، جاء مساويًا بين المراكز القانونية المتماثلة فيما يتعلق بحق التقاضى، وجاء كافلاً له، فيما يتعلق بالمدعي بالحقوق المدنية، ولم ينل من استقلال السلطة القضائية وحيدة أعضائها، كما أن هذا النص لا يُهدر الحق في الدفاع، أصالة أو بالوكالة، ولم يتعرض له بالانتقاص في أي مرحلة من مراحـــــل التحقيق أو المحاكمة، فيظل مكفولاً وفق أحكام القانون، ومن ثم فإن النعى عليه بمخالفة الدستور يكون على غير أساس صحيح.

وذكرت المحكمة الدستورية العليا، في بيان، اليوم، أن الفقرة الأولى من المادة (232) من قانون الإجراءات الجنائية تنص على أن: «تحال الدعوى إلى محكمة الجنح والمخالفات بناء على أمر يصدر من قاضى التحقيق أو محكمة الجنح المستأنفة منعقدة في غرفـــــة المشورة أو بناء على تكليف المتهم مباشرة بالحضور من قبل أحد أعضاء النيابة العامـــــة أو من المدعى بالحقوق المدنية».

وتنص المادة على أنه «لا يجوز للمدعى بالحقوق المدنية أن يرفع الدعوى إلى المحكمة بتكليف خصمه مباشرة بالحضور أمامها في الحالتين الآتيتين:

أولاً: إذا صــــدر أمـــر من قاضـــى التحقيق أو النيابة العامة بأن لا وجه لإقامة الدعـــــوى ولم يستأنف المدعـــــى بالحقـــــوق المدنية هـــــذا الأمـــــر في الميعـــــاد أو استأنفه فأيدته محكمة الجنح المستأنفة منعقدة في غرفة المشورة.

(ثانيا) إذا كانت الدعوى موجهة ضد موظف أو مستخدم عام أو أحد رجال الضبط لجريمة وقعت منه أثناء تأدية وظيفته أو بسببها ما لم تكن من الجرائم المشار إليها في المادة (123) من قانون العقوبات«.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر اليوم - «الدستورية العليا» تقضي بدستورية المادة 232 من قانون الإجراءات الجنائية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق