اخبار مصر اليوم - مؤتمر «أفد» يبحث قضايا التعليم والتربية البيئية في البلاد العربية

المصري اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن المنتدى العربي للبيئة والتنمية (أفد) أن فريقًا من كبار العلماء، الذين يعملون على تقريره حول التعليم البيئي، قاموا باستطلاع برامج في المدارس والجامعات في جميع أنحاء البلاد العربية، وبناءً على تحليل النتائج، سيتم تقديم توصيات لسد الفجوات في مؤتمر دولي ينظمه «المنتدى العربي للبيئة والتنمية» يومي 14 و15 نوفمبر، ويستضيف أكثر من 30 متحدثًا من الدرجة الأولى، وستقدم بعض المنظمات الإقليمية والدولية عملها ورؤيتها فيما يتعلق بالتعليم من أجل البيئة والاستدامة.

وقال د. نجيب صعب، الأمين العام لـ«أفد»، إن التقرير، الذي يعد الثاني عشر في السلسلة السنوية للمنتدى حول حالة البيئة العربية، سيوفر أول نظرة شاملة حول التعليم البيئي في الدول العربية.

وأوضح أن البيانات الدقيقة أداة أساسية لصانعي السياسات، إذ كان على «المنتدى العربي للبيئة والتنمية» جمع البيانات بالكامل من مصادر أصلية، حيث لم تتوفر معلومات محدثة وموثوقة؛ حتى من المنظمات المتخصصة في التعليم والبيئة، فقام فريق من الباحثين في «أفد» بجمع بيانات حول المناهج المدرسية من وزارات التعليم العربية، ورسم جميع الموضوعات المتعلقة بالبيئة في الدورات والدرجات المختلفة، وتم تحليل البيانات التي تم جمعها بالتعاون مع الباحثين في معهد الدراسات والبحوث البيئية بجامعة عين شمس في القاهرة.

وقال إنه تم جمع البيانات عن الدورات والبرامج المتعلقة بالبيئة من قبل المنتدى من الجامعات الكبرى في جميع البلدان العربية، وتحليلها من قبل فريق في جامعة البحرين، تحت قيادة رئيسها الدكتور رياض حمزة، وقام باستطلاع حالة التعليم والبحوث البيئية في الجامعات العربية منذ أكثر من 10 سنوات، بينما غطت ورقته الأولى 35 جامعة في 15 دولة، وتغطي الورقة الحالية 57 جامعة في كل من 22 دولة عربية. بينما تم الكشف عن تقدم كبير، كشفت النتائج الأولى عن بطء وتيرة دمج أهداف التنمية المستدامة.

واشار «صعب» إلى أن الابتكار في التعليم البيئي هو عنوان الفصل الذي يناقشه فريق من الباحثين برئاسة الدكتور أحمد جابر، الأستاذ بجامعة القاهرة، حيث قام الدكتور جابر وفريقه بتطوير مؤشرات خاصة لتقرير «أفد» لمراقبة التعليم من أجل التنمية المستدامة، جنبًا إلى جنب مع مراجعة وتحليل المراجع المتعلقة بموضوعات البحث ذات الصلة في البلدان العربية.

وأوضح أن أحد العناصر الرئيسية للتقرير هو مشروع منهج لدورة جامعية تمهيدية حول البيئة والاستدامة، تم تطويره بواسطة فريق المنتدى، تم إعداد نسخة منقحة، بناءً على عملية تشاور شاملة، أسفرت عن تعليقات مقدمة من أساتذة من أكثر من 25 جامعة، وسيتم دمج المنهج في التقرير ومناقشته في المؤتمر، وأبدت العديد من الجامعات بالفعل اهتمامًا بما في ذلك الدورة التدريبية، وهي مفتوحة لجميع الطلاب، سواء كانت إجبارية أو اختيارية.

وسيشمل التقرير أيضًا أكثر من 20 دراسة حالة، استنادًا إلى الخبرات، أعدتها المنظمات الدولية والإقليمية، بما في ذلك اليونسكو، ومنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، والاتحاد من أجل المتوسط، والبنك الإسلامي للتنمية، ووكالة البيئة- أبوظبي، وجامعة بيروت، وجامعة الخليج العربي ويستخدم التقرير أدلة مستندة إلى العلم لإثارة نقاش سياسي ضروري حول الحاجة الملحة لإصلاح أنظمة التعليم العربية من أجل تعميم قضايا البيئة والاستدامة في مناهجها.

يذكر أن التقارير السنوية السابقة للمنتدى العربي للبيئة والتنمية غطت التحديات الرئيسية في مجال البيئة والتنمية المستدامة، بما في ذلك تغير المناخ والمياه والطاقة والأمن الغذائي والبصمة البيئية والاقتصاد الأخضر وتمويل التنمية المستدامة.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر اليوم - مؤتمر «أفد» يبحث قضايا التعليم والتربية البيئية في البلاد العربية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق