اخبار مصر اليوم - مصانع الدرفلة ترحب بإلغاء رسوم واردات البيلت.. و«الحديد المتكاملة» تعترض

المصري اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت مصادر بوزارة التجارة والصناعة إنها تدرس حاليًا موقف قرار محكمة القضاء الإداري بإلغاء قرار الوزارة بفرض رسوم وقائية على واردات «البيلت».

واعتبرت المصادر أن قرار المحكمة لا يؤثر نهائيا على سير إجراءات التحقيق في قضية فرض رسوم على واردات حديد التسليح والبليت التي يجريها جهاز المعالجات التجارية بالوزارة، وسيتم البت فيها أكتوبر المقبل.

كانت محكمة القضاء الإداري الدائرة السابعة - استثمار قد ألغت قرار وزارة التجارة والصناعة رقم ٣٤٦بفرض رسوم على واردات البيلت.

وقررت المحكمة، برئاسة المستشار منير عبد القدوس، في حيثيات حكمها وقف تنفيذ القرار وإحالتها إلى المفوضين لإبداء الرأي الفني.

وكان ٢١ مصنعا من مصانع الدرفلة رفعت دعوى أمام القضاء الإداري تؤكد تضررها من قرار وزير التجارة والصناعة الصادر في أبريل الماضى بفرض رسوم وقائية على واردات البليت بنسب تدريجية تصل بحد أقصى ١٥٪؜. وقدمت للمحكمة مستندات تدل على أن القرار أدى لتوقف مصانعهم ورفع تكلفة الإنتاج بما يجعل المنافسة مع المصانع المتكاملة صعبة، حسب قولهم.

من جانبها، تستعد مصانع إنتاج الحديد بنظام الدورة المتكاملة والمنتجة للبيلت محليًا لاتخاذ الإجراءات القانونية لتقديم استشكال تطالب فيه بوقف قرار الدرجة الاولى الصادر من المحكمة أمس.

وقال حسن المراكبي، رئيس شركة المراكبي للصلب، لـ«المصري اليوم» إن مصنعه يدرس الإجراءات القانونية المطلوبة لتقديم استشكال يطالب فيه بوقف تنفيذ قرار المحكمة.

وأضاف أن إلغاء الرسوم على البليت يضر بالصناعة الوطنية وسيفتح الباب أمام دخول كميات كبيرة من المستورد للسوق المحلي في الوقت الذي تحمي فيه دول العالم لحماية صناعات الصلب المحلية، لافتا أن سيتخذ قرارًا بوقف إنتاج البليت في مصانعه حال استمرار إلغاء رسوم الحماية، نظرًا لارتفاع الفارق بين تكلفة الإنتاج المحلي عن المستورد بعد الغاء الرسوم لأكثر من ١٥٠٠ جنيه.

وتابع: «وهو ما يؤثر على تكلفة المنتج النهائي من حديد التسليح في ظل الزيادات المتوقعة في تكلفة الإنتاج أيضا بعد تطبيق زيادات الكهرباء والوقود»، وفقا للمراكبي.

وتوقع أن تدخل كميات كبيرة من البليت المستورد المحجوز في الموانئ خلال الأيام المقبلة دون رسوم، وهو ما يؤدي ارتباك السوق ويزيد من خسائر المصانع المتكاملة.

وأشار إلى أن أغلب المصانع تتجه إلى استيراد البليت، ما يزيد الطلب على الدولار الفترة المقبلة. واعتبر المراكبي أن الصناعة الوطنية تعانى مشكلات هيكلية ولا تشجع المستثمرين على تعميق التصنيع المحلي.

من جانبها، رحبت مصانع الدرفلة بالقرار. وقال جمال الجارحي رئيس غرفة الصناعات المعدنية، إن الحكم انتصار للصناعة الوطنية ويعيد الاستقرار من جديد لسوق الحديد من خلال المنافسة العادلة الشريفة بين المصانع وسيتحقق التسعير العادل لمنتج الحديد، مُعبرًا عن سعادته لعودة عجلة الإنتاج من جديد داخل مصانع درفلة الحديد, بعد توقف أستمر قرابة الثلاثة أشهر.

وتوقع طارق الجيوشي، عضو غرفة الصناعات المعدنية، رئيس مجموعة الجيوشي للصلب، عودة مصانع درفلة حديد التسليح للعمل بكامل طاقتها ما يساهم فى تحقيق التوازن المطلوب بالسوق المحلية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر اليوم - مصانع الدرفلة ترحب بإلغاء رسوم واردات البيلت.. و«الحديد المتكاملة» تعترض في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق