اخبار مصر اليوم - «المصري اليوم» تلتقي أوائل الدبلومات الفنية

المصري اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت وزارة التعليم، الثلاثاء، نتيجة الدبلومات الفنية بنظام الـ3 والـ5 سنوات، بعدما أرسلت خطابات إلى مديريات التربية والتعليم فى المحافظات، أمس الأول، بها النتيجة كاملة، لكنها نبهت فى الوقت ذاته على عدم فتحها حتى يتم إعلانها رسميًا من قبل الوزارة.

والتقت «المصرى اليوم» أوائل الثانوية للدبلومات على مستوى الجمهورية، إذ أعربت وفاء جمال أحمد، الأولى على الجمهورية فى دبلوم المدارس الفنية نظام الـ5 سنوات، شعبة التعليم التجارى من مدرسة بنها التجارية المتقدمة عن فرحتها بالنجاح والتفوق، موجّهة الشكر والتحية لوالديها، لأنهما كافحا كثيرًا من أجلها، وقالت: «توقعت أن أكون ضمن قائمة الأوائل على مستوى الجمهورية، لأننى اجتهدت كثيرًا، ولكل مجتهد نصيب، وما حققته هو نصف المشوار فقط، أمّا النصف الثانى سيكون التفوق فى الجامعة والعمل معيدة بكلية التجارة التى سألتحق بها»، منوهة بأن نظام التعليم الفنى أفضل من الثانوى العام، ولا يحتاج إلى دروس خصوصية، كما أن المعلمين يشرحون بجد فى المدرسة ويجتهدون ليعلموا الطلاب أفضل ما لديهم.

وقال الطالب يوسف السيد عبادة عبدالقادر، الأول مكرر على المدارس الفنية المتقدمة الصناعية نظام الـ5 سنوات من قرية «سللنت» بمركز طلخا فى الدقهلية، إنه اختار بإرادته الالتحاق بالدبلوم الصناعى، وتحديدًا قسم (التبريد والتكييف)، لأنه يؤمن بأن المستقبل لهذا التعليم المرتبط بسوق العمل، وليس للتعليم الثانوى العام، واستدرك: «حصلت على مجموع 276 فى الإعدادية والجميع طالبنى بدخول الثانوية العامة، لكننى رفضت لأننى أخشى من غدرها، فقررت دخول الصنايع 5 سنوات لتحقيق حلمى فى دخول كلية الهندسة، ومنذ اليوم الأول وضعت أمامى هدف التفوق، وكنت أذاكر فى البداية 6 ساعات، زادت مع الوقت لأكثر من 12 ساعة فى أيام الامتحانات».

وأضاف «يوسف»: «اليوم تأكدت أننى سرت فى الطريق السليم بعدما حقق الله حلمى بالتفوق، وسألتحق بكلية الهندسة قسم الميكانيكا.. ومش لازم الدولة تفرق بين أوائل الثانوى الفنى والثانوى العام، إحنا محتاجين الدعم وكمان لازم يوفروا منحا دراسية لينا»، مطالبًا بتكريم أوائل الثانوية الفنية بكل أقسامها، أسوة بأوائل الثانوية العامة.

«رفضت الالتحاق بالثانوية العامة.. ومكنتش متوقع تكون من الأوائل» بهذه الكلمات بدأ محمد سنوسى رفاعى من مدينة بلاط فى الوادى الجديد، الحديث عن ابنته «أسماء» التى حصلت على المركز الثالث على الجمهورية، مؤكدًا أنه سعيد للغاية بهذا الإنجاز.

وقال «رفاعى»، إن «أسماء» اختارت الالتحاق بالمدرسة الثانوية الزراعية لتحقيق هدفها فى الوقت الذى عاتبه الكثير من الأهل والأصدقاء على إلحاق ابنته بالدبلوم الفنى، واستكمل: «أنصح كل أب وأم بالاستماع لأبنائهم وعدم تكسير أحلامهم، فلا يوجد فرق بين الثانوية العامة والدبلومات الفنية، لأنها منظومة تعليمية متكاملة تخدم الوطن، وأتمنى أن أرى ابنتى عضوًا بهيئة تدريس الجامعة قريبًا».

«باحلم بالحصول على الماجستير والدكتوراه وخدمة المجتمع والمساهمة فى تحقيق التنمية الزراعية فى المحافظة»، بهذه الكلمات تحدثت رانيا عبدالرحمن عبدالرحيم، الحاصلة على المركز الثانى على مستوى الجمهورية بالدبلوم الزراعى من مدرسة باريس فى الوادى الجديد، قائلة: «والدى يعمل سائق وصاحب سيارات ومعدات ثقيلة ولا يكل أو يمل من توفير متطلباتى أنا وإخوتى، ووالدتى وفرت لى جميع سُبل الراحة فى أثناء الدراسة، بالإضافة إلى المعلمين الذين بذلوا جهدًا كبيرًا من أجل تفوقى»، وطالبت طلاب التعليم الفنى بالجد والاجتهاد وإثبات أنفسهم، لأنهم وقود العمل فى المجتمع، وبالأخص التعليم الزراعى الذى يعد مستقبل المحافظة.

وعبرت إيمان عامر، الطالبة بمدرسة طنطا الفنية الصناعية، نظام الـ3 سنوات، عن سعادتها بحصولها على المركز الرابع مكرر بنسبة 97.7%، وتحقيق حلم أسرتها، مشيرة إلى أنها لم تكن تتوقع حصولها على هذا المركز وكانت أمنيتها فقط، الحصول على مركز على مستوى المحافظة أو المدرسة، مضيفة: «كنت أذاكر 8 ساعات يوميًا، واليوم حققت حلمى بتوفيق من الله ثم ببركة دعاء والدتى التى تعمل ربة منزل، ووالدى الذى يعمل فى شركة غزل المحلة والذى كان دائمًا يشجعنى على المذاكرة للحصول على أعلى الدرجات».

وفى المجاورة 77 بالحى الـ11 بمدينة العاشر من رمضان فى الشرقية، استقبلت أسرة الطالبة مروة السيد محمد على، صاحبة المركز الأول بدبلوم التعليم والتدريب المزدوج بمدرسة السلطان عويس، الخبر، بالتهليل والفرحة العارمة.

وفور علم «مروة» بحصدها المركز الأول على مستوى الجمهورية، انهالت الدموع من عينيها وسط فرحة عارمة من أهلها وأقاربها، وأهدت تفوقها لوالديها ومدرسيها، مؤكدة أنها كانت تذاكر 5 ساعات يوميًا طوال العام، زادت مع دخول الامتحانات، وأنها ستلتحق بكلية التربية لتصبح معلمة.

وحصل محمد فؤاد عبده، من قرية شبرا خلفون بمركز شبين الكوم فى المنوفية، على المركز الأول بدبلوم الصناعة نظام الـ3 سنوات نوعى، إذ فضّل الالتحاق بمدرسة مياه الشرب والصرف الصحى، بدلًا من الثانوى العام، قائلًا: «كنت أذاكر ساعتين يوميًا، ورغم أنه كانت هناك مواد صعبة كثيرة، إلّا أن المدرسين ساعدوا الطلاب بمنتهى الضمير، دون الحاجة إلى أى دروس خصوصية، وأتمنى أن التحق بكلية الهندسة»، مطالبًا وزير التربية والتعليم بتذليل جميع الصعاب، لتحقيق حلم عمره.

وعبر الطالب إبراهيم محمد صديق الصغير، الحاصل على المركز الأول بدبلوم المدارس الصناعية نظام الـ3 سنوات للتعليم المزدوج والتدريب على مستوى الجمهورية عن فرحته بالتفوق، بعد جهد دراسى طوال العام وقضاء 3 سنوات كمغترب بمدينة راس غارب، بعيدًا عن أسرته التى تعيش فى سفاجا، مضيفًا لـ«المصرى اليوم»، أنه رفض الالتحاق بالثانوية العامة بعد تفوقه فى الشهادة الإعدادية، وفضّل دخول مدرسة صالح عوض الله الثانوية الصناعية المتقدمة، لرغبته فى الانصمام لكلية هندسة البترول والتعدين قسم حفر الآبار.

وقالت نورهان محمد السيد إبراهيم البهجى، الطالبة بمدرسة أبوحمص الثانوية الصناعية للبنات فى البحيرة، والتى حصلت على المركز الثانى على مستوى الجمهورية، أن المهم فى المذاكرة ليس عدد الساعات، إنما التركيز خلالها مع الاستعانة بالله، مشيرة إلى أنها كانت تذاكر بشكل يومى طوال فترة الدراسة، وتسعى الآن للالتحاق بالمعهد الفنى الصحى، وبعدها كلية الهندسة، وهو الحلم الأكبر لها.

وعمّت السعادة منزل ممدوح وزيرى فى مدينة قنا، عقب إعلان حصول نجله «عبدالله» على المركز الأول على مستوى الجمهورية فى التعليم الثانوى الزراعى نظام الـ5 سنوات قسم تصنيع غذائى.

وقال «عبدالله»: «الحمد لله ربنا توج جهدى وتعبى 5 سنين، بالاعتماد على النفس بعيدًا عن الدروس الخصوصية، فمنذ اليوم الأول كنت أملك العزيمة والإصرار للحصول على مركز متقدم على مستوى الجمهورية وليس المحافظة فقط، وكنت دائم الحضور والالتزام بالمدرسة، وأتطلع الآن إلى الالتحاق بكلية الزراعة، ثم الحصول على درجة الدكتوراه، لخدمة المجتمع».

وقال طلعت حماد أمير، والد الطالبة «أميرة» الحاصلة على المركز الرابع على مستوى الجمهورية، إن ابنته كانت دؤوبة على المذاكرة دون توقف حتى فى الإجازة الصيفية، وليس أمامها منذ التحاقها بالتعليم الزراعى، سوى هدف التفوق الدراسى ودخول كلية الزراعة، حتى تصبح مهندسة زراعية ناجحة تخدم مجتمعها، وتواصل دراستها نحو الماجستير والدكتوراه.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر اليوم - «المصري اليوم» تلتقي أوائل الدبلومات الفنية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق