اخبار مصر اليوم - بعد تسجيلُه في عداد الآثار.. معلومات عن فندق «الحمامات الكبير» بحلوان

المصري اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت وزارة الأثار عن تسجيل فندق الحمامات الكبير بحلوان «مدرسة حلوان الثانوية بنات حاليًا»، في عداد الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية، لأنهُ «ذا قيمة أثرية، فنية، وأهمية تاريخية، باعتباره مظهرًا من مظاهر الحضارة المصرية، أو غيرها من الحضارات الأخرى التي قامت على أرض ».

نُشر القرار في عدد الوقائع المصرية الصادر صباح اليوم.

يعود تاريخ حلوان إلى ٥٢٠٠ عامًا، أي ما قبل تاريخ الأسرات الفرعونية، إذ وجدت موميات وبقايا بيوت تؤكد سكن المصريون القدماء للمكان، وقد وجدت في منطقة عزبة الوالدة 10258 مقبرة كبيرة وصغيرة تخص الأمراء وكبار الموظفين وعدد من عامة الناس، ويرجع تاريخها إلى الأسرة الأولى والثانية الفرعونية، وضمنها فندق الحمامات الكبير بحلوان.

أين يقع الفندق؟

يقع فندق الحمامات الكبير، مدرسة حلوان الثانوية بنات حاليًا، وفقًا للجريدة الرسميّة، بالجهة الشمالية الشرقية لحمامات حلوان الكبريتية، عند التقاء شارع منصور مع شارع لطيف بحلوان.

متى أنشأ؟

أنشأ الخديوي إسماعيل باشا، فندق الحمامات الكبير، على حساب الدائرة الخاصة، وكذلك عشية تشييده للحمامات، إذ كان مخصصًا لنزول من يقصد الحمامات من الأمراء والبشوات، بغرض الانتفاع من بالمياه المعدنية.

تم بناءه وافتتاحه رسميًا أوائل نوفمبر 1874، وعُهدَ إلى الدكتور هيلتزيل بإدارته والإشراف عليه، إذ حرص هذا الطبيب على كتابة اسمُه على هذا الفندق، واقترن اسم الفندق باسمه، فكان يُطلق عليه اسم «لوكاندة هيلتزيل» أو «الفندق الكبير»، واستمر هذا الفندق مُنذ إنشائه في الغرض الذي خُصص له حتى 9 مارس 1926، إذ استردتهُ الحكومة من شركة اللوكاندات التي كانت تستأجره، ثم تسلمتّه نظارة المعارف فيما بعد، فأصبح مدرسة «حلوان» الثانوية للبنات.

كيف يبدو؟

شُيدَ هذا الفندق، وفقًا لطرز عصر النهضة، مع ظهور بعض عناصر الطراز الكلاسيكي الجديد، المُبطن بنظام الأجنحة التي تلتف حول الأفنية.

يُحيط بمباني الفندق، جدار مبني من الجهات الثلاث الشمالية والجنوبية والشرقية، أمّا الجهة الغربية، فتشغلها الواجهة الرئيسية وبها فتحة المدخل الرئيسية التي تطُل على شارع منصور مباشرةً، وللفندق ثلاث واجهات شمالية وجنوبية وشرقية، أمّا الجهة الغربية فيوجد بها مبنى المخزن والمطبخ الخاص بالفندق.

تتكوّن مباني الفندق من طابقين، تم تخطيطه من الداخل ليقوم على ثلاثة أفنية تلتّف حولها أجنحة سكنية، فيما تُفتح على الخارج بنوافذ، ويتشابه تخطيط هذا الفندق إلى حد كبير مع معهد التخطيط في مدينة كامبريدح البريطانية.

ما وضع الفندق حاليًأ؟

يحتفظ الفندق بشكله الحالي، ماعدا الواجهة الغربية الرئيسية التي أُزيلت كرانيشها وتم طلائها بطلائات حديثة.

يُستخدم الفندق الآن كمدرسة، وهي «حلوان الثانوية بنات»، إذ يحتفظ بكل التفاصيل المعمارية والفنية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر اليوم - بعد تسجيلُه في عداد الآثار.. معلومات عن فندق «الحمامات الكبير» بحلوان في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق