اخبار مصر اليوم - رئيس «النواب» أمام «المنتدى البرلماني» بروسيا: الشائعات تعد «حربًا باردة»

المصري اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكد رئيس مجلس النواب، الدكتور على عبدالعال، أهمية الدور الذي يضطلع به البرلمانيون، واصفا إياه بأنه لايستهان به في تعزيز الأمن الدولي، وإرساء مفاهيم السلام والاستقرار، من خلال الدبلوماسية النيابية التي تعلي من قيمة الحوار والتفاهم، وتعمل بالتوازي مع دور الحكومات في تقريب وجهات النظر، خاصة في القضايا محل الاختلاف وفي الصراعات والنزاعات .

وأضاف في كلمته، الإثنين، خلال أعمال المنتدى الدولي الثاني للتطور البرلماني الذي تستضيفه روسيا- أن للتكنولوجيا الرقمية دور في تطوير عملية التشريع يكتسب درجة كبيرة من الأهمية، ولا يقل أهمية عن ذلك موضوع الحروب الإعلامية والشائعات، والتي باتت تعد من أخطر أنواع الحروب نظراً لتأثيرها في نشر المعلومات المضللة التي تعمل على زعزعة الثقة في مؤسسات أي دولة، كما تعد حرباً باردة لا يمكن التنبؤ بنتائجها ونهايتها، وفى بعض الحالات لا يمكن معرفة المسؤول عنها، ومن ثم تأتى بنتائج وخيمة في ظل عدم مسئوليتها الاجتماعية في أوقات السلم والحرب معاً.

ولفت رئيس مجلس النواب- في كلمته- إلى أن المنتدي يعد أحدى الآليات المهمة التي تُثري النقاش حول هذا الموضوع المهم، الذي تتفرع عنه قضايا وإشكاليات كثيرة تحتاج إلى نقاش مستنير يتم من خلاله بلورة رؤى واضحة في التعامل معها.

وأكد عبدالعال أهمية دور الشباب خاصة في تطوير العمل البرلماني.. قائلا: «إن الشباب هم عصب الأمة الذي تعتمد عليه لبناء نهضتها في الحاضر، ووضع ملامح خريطتها من أجل المستقبل، مؤكدا أنه لا تطور برلماني دون مشاركة حقيقية من جانب الشباب وانخراط تام من جانبهم، سواءً في وضع خطط التطوير وسياساتها، أو في تنفيذ هذه الخطط، أو في متابعة التنفيذ واقتراح آليات التصويب والتقويم والتصحيح.

وفيما يلي نص كلمة الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب التي ألقاها خلال أعمال المنتدى الدولي الثاني للتطور البرلماني
معالي السيد رئيس الجلسة،
السيدات والسادة الحضور:
اسمحوا لي أن أعبر في بداية كلمتي عن خالص سعادتي بوجودي بينكم اليوم في هذا المحفل البرلماني المرموق الخاص بالمنتدى الدولي الثاني حول التطور البرلماني، الذي ينعقد في وقت شديد الأهمية، بالنظر إلى جسامة التحديات والأزمات التي يمر بها العالم اليوم في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية، وعلى مختلف الأصعدة محلياً وإقليمياً وعالمياً.

والبرلمانات بدورها ليست بعيدة عن تلك التحديات، حيث تتأثر بتداعياتها السلبية من ناحية، ومن ناحية أخرى فإنها مطالبة بالتعامل مع تلك التحديات والأزمات وإيجاد حلول فعالة لمواجهتها.

إن موضوع التطور البرلماني في حد ذاته بات من الموضوعات الرئيسية محل الاهتمام العالمي، في ضوء التحديات التي تفرضها عملية التطوير، وكذلك بالنظر إلى ضرورات التطوير ذاته، ومواكبة العصر في مجال بناء وتطوير القدرات المؤسسية والوظيفية للبرلمانات.

من هنا، يعد هذا المنتدى إحدى الآليات المهمة التي تُثري النقاش حول هذا الموضوع المهم، الذي تتفرع عنه قضايا وإشكاليات كثيرة تحتاج منا إلى عصف ذهني ونقاش مستنير نستطيع من خلاله بلورة رؤى واضحة في التعامل معها.

الحضور الكرام، إن إلقاء نظرة سريعة على الموضوعات المطروحة على جدول أعمال هذا المنتدى تعكس أهميته البالغة في هذا التوقيت، وتعكس دقة اختيار الموضوعات التي تتناسب مع طبيعة التحديات التي يمر بها العالم، والمسئولية الملقاة على عاتق البرلمانات في هذا الصدد.

فعلى سبيل المثال، أصبح للبرلمانيين دور لا يُستهان به في تعزيز الأمن الدولي وفي إرساء مفاهيم السلام والاستقرار من خلال الدبلوماسية البرلمانية التي تعلي من قيمة الحوار والتفاهم وتعمل بالتوازي مع دور الحكومات في تقريب وجهات النظر، خاصة في القضايا محل الاختلاف وفي الصراعات والنزاعات.

على صعيد آخر، تتناول النقاشات في هذا المنتدى واحدة من أهم القضايا التي تشغل بال السياسيين في مختلف دول العالم، ألا وهي دور الشباب بشكل عام، وخاصة في تطوير العمل البرلماني.. فالشباب هم عصب الأمة الذي تعتمد عليه لبناء نهضتها في الحاضر ووضع ملامح خريطتها من أجل المستقبل.. فلا تطور برلماني بدون مشاركة حقيقية من جانب الشباب وانخراط تام من جانبهم، سواءً في وضع خطط التطوير وسياساتها، أو في تنفيذ هذه الخطط، أو في متابعة التنفيذ واقتراح آليات التصويب والتقويم والتصحيح.

السيدات والسادة الحضور،
لقد أحسن المنظمون لهذا المنتدى في اختيار موضوع التكنولوجيا الرقمية ودورها في تطوير عملية التشريع، وهو موضوع يكتسب درجة كبيرة من الأهمية، فربما قبل عقدين من الآن، كانت كثير من البرلمانات تخطو أولى خطواتها نحو استخدام تكنولوجيا المعلومات في أعمالها، وكان القليل منها يمتلك بنية أساسية قوية يمكن الاستناد إليها في استخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في البرلمان ... أما اليوم فقد بلغ توظيف هذه التقنيات والآليات والوسائل في أعمال البرلمان حداً لم يكن من الممكن تصوره أو توقعه حتى وقت قريب.
ولا يقل أهمية عن ذلك موضوع الحروب الإعلامية والشائعات، والتي باتت تعد من أخطر أنواع الحروب نظراً لتأثيرها في نشر المعلومات المضللة التي تبعث على زعزعة الثقة في مؤسسات أي دولة، كما أنّها في الوقت ذاته تعد حرباً باردة لا يمكن التنبؤ بنتائجها ونهايتها، وفى بعض الحالات لا يمكن معرفة المسؤول عنها، ومن ثم تأتى بنتائج وخيمة في ظل عدم مسئوليتها الاجتماعية في أوقات السلم والحرب معاً.

الحضور الكرام،

لا يسعفني الوقت لإلقاء الضوء على كل الموضوعات الأخرى المطروحة للنقاش في أعمال هذا المنتدى، فهي على درجة كبيرة من الأهمية، سواء ما يتعلق منها بدور البرلمانات في مواجهة الفقر وعدم المساواة، أو دورها في تعزيز القانون الدولي الإنساني، أو الدور الملقى على عاتق البرلمانات في حماية البيئة وتحقيق متطلبات التنمية المستدامة.

أتمنى أن تسفر النقاشات حول هذه الموضوعات المختلفة عن توصيات واضحة وقابلة للتطبيق على نحو يسهم في تطوير دور البرلمانات في الاستجابة للتحديات الملحة على الصعيد العالمي.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر اليوم - رئيس «النواب» أمام «المنتدى البرلماني» بروسيا: الشائعات تعد «حربًا باردة» في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق