اخبار مصر اليوم - وفاة طفل بعد 4 أيام من «شُرّبه جاز».. وأسرته: «المستشفى أهمل في علاجه»

المصري اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

توفى طفل من مدينة المطرية بمحافظة الدقهلية، بعد 4 أيام من قيامه بشرب «جاز» بالخطأ واتهمت أسرته أطباء وإدارة مستشفى المطرية المركزي بالإهمال في علاجه، مما تسبب في وفاته، مؤكدين خروجهم من المستشفى لعرضه على طبيب خاص والعودة مرة أخرى للمستشفى بسبب نقص الأطباء والأدوية.

وقال أحمد الشاعر، والد الطفل ياسين، عام و4 أشهر، لـ«المصري اليوم»، الإثنين، إنه «أثناء قيام زوجتي بتنظيف البيت استعدادا لعيد الفطر شرب طفلي جاز كان موجود بزجاجة بالمطبخ ونقلناه على الفور لمستشفى المطرية المركزي يوم 3/6 الساعة 7 مساءا وتم حجزه بالدور الخامس بالمستشفى، بعد اجراء بعض الإسعافات الأولية وطلب منا الأطباء شراء أدوية ومستلزمات وأحضرناها كلها لكن للأسف عندما صعدنا بالطفل للدور الخامس لم نجد أطباء ولا تمريض ولا حتى اضاءة ولا توجد أي رعاية بالطفل الذي تدهورت حالته بشده وبعد 4 ساعات أخذناه إلى طبيب خارجي، وعرضناه عليه وكتب لنا الدواء وأكد أنه بحاجة إلى عناية مركزة».

وأضاف: «عندما عدنا للمستشفى فجر يوم 4/6 وطلبنا عناية لابني لم يستمع لنا أحد وعملوا اسعافات للطفل وجلسات تنفس وتدهورت حالة ابنى أكثر وأكثر، وكلما ساءت الحالة أجري به على طبيب خارجي ثم أعود للمستشفى«.

وتابع: «توسلت للأطباء أن يدخل ابنى العناية المركزة حسب نصيحة الطبيب الخاص ولكنهم أكدوا أنه لا توجد عندهم عناية ويوم 6/6 ساءت الحالة جدا وأصبح ابنى يدخل في نوبات تشنج واختناق فقرر الأطباء تحويله إلى العناية المركزة في دكرنس ووفروا لنا إسعاف وطبيب، وتم نقلنا لمستشفى دكرنس وهناك فوجئنا بإدارة المستشفى تؤكد أنه لم يتم التنسيق معهم من مستشفى المطرية فصرخت زوجتي»ابني بيموت«وتجمع عدد من الشباب حولنا وبعد مشاجرة دخل إلى المستشفى لكنهم بعد ساعة واحدة أعلنوا وفاته».

وأضاف: «أنا اشتكيت الأطباء بمستشفى المطرية لربنا لأنهم مسئولين عن وفاة ابنى بسبب اهمالهم وعدم اهتمامهم بالحالة«، مشيرًا إلى أنهم «كان ممكن يحولوه إلى العناية المركزة من أول يوم لكنهم رفضوا وكلما خرجت إلى الطبيب الخاص للكشف عليه يعملوا لى هروب من المستشفى وكأنى سرقت منهم حاجة وأنا كنت بحاول أنقذ ابنى ومتعلق بقشاية وهم تعاملوا مع الحالة ببرود ولا مبالاة»، بحسب قوله.

وأكد تقرير مستشفى المطرية المركزي عن حالة الطفل أنه «وصل إلى المستشفى بالتهاب رئوي كيميائي وتم عمل بلاغ بوليسي للطفل عند الدخول، وبتذكرة رقم 4108 إلا أن والده خرج به رغم تنبيه الطبيب المعالج والممرضة وقال «أنا سأعالجه على نفقتي الخاصة» ووقع إقرار بالخروج، وعاد للمستشفى بعد 4 ساعات فقط، وتم حجزه مرة أخرى وحالته سيئة، لاستكمال العلاج، إلا أن الأم فاطمة عبدة طلبت بخروج الطفل الساعة 10 مساء وعادت به 6 صباحا لعمل جلسات تنفس، وظل الأمر هكذا حتى تم التنسيق مع مستشفى دكرنس لتحويله للعناية المركزة».

واتهمت إدارة المستشفى الأب والأم بالهروب بالطفل من المستشفى عدة مرات، ما تسبب في تدهور حالته قبل نقله للعناية المركزة بمستشفى دكرنس.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر اليوم - وفاة طفل بعد 4 أيام من «شُرّبه جاز».. وأسرته: «المستشفى أهمل في علاجه» في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق