اخبار مصر اليوم - «مبنى الإرشاد».. تحفة معمارية لا تمر سفينة «دون إشارة منه»

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يعتبر مبنى إرشاد السفن بالمجرى الملاحى لهيئة قناة السويس في الإسماعيلية، هو ثان مبنى للإرشاد الملاحى بعد مبنى إرشاد السفن في بورسعيد، ويعد هو المبنى الرئيسى حاليا لإرشاد السفن في القناة.

افتتحه الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، في 26 يوليو عام 1966، لإرشاد السفن وذلك عقب قرار تأميم القناة، وتم إخلاء المبنى تمامًا بعد تدمير جزء منه في يونيو 1967، وقام الرئيس الراحل محمد أنور السادات، بإعادة افتتاحه للعمل مرة أخرى في 5 يونيو 1975 في ذكرى إعادة افتتاح المجرى الملاحى لقناة السويس، للعمل مرة أخرى عقب حرب أكتوبر، لإرشاد السفن.

كما يعد مبنى هيئة قناة السويس في بورسعيد أو مقر هيئة قناة السويس في بورسعيد هو المبنى المستخدم من جانب هيئة قناة السويس، لمتابعة حركة السفن المارة في قناة السويس، والذى يقع مباشرة على ضفة القناة، ويعتبر أول مبنى يحتل هذا الموقع المميز على المجرى الملاحى.

ويعد مبنى هيئة قناة السويس إحدى العلامات المميزة في بورسعيد، فالمبنى يعتبر تحفة معمارية وقد قامت ببنائه شركة مقاولات فرنسية، وتم بناء المبنى مباشرة على قناة السويس على هيئة قصر على الطراز الإسلامى، وهو ما يتضح في القباب الثلاث الخضراء التي تعلو المبنى أو من حيث الزخارف الداخلية للأسقف والحوائط، وكذلك النوافذ والنجف الذي يزين المبنى من الداخل.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق