اخبار مصر اليوم - «الحكومة» تبحث تطوير التصنيع المحلي

المصري اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بحث عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، مع الفريق عبدالمنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، آليات تعزيز التعاون المشترك في المجالات التصنيعية المختلفة، بما يسهم في تنفيذ خطة الدولة نحو تعميق التصنيع المحلى وزيادة القيمة المضافة للمنتجات.

وقال «نصار»، خلال زيارته الهيئة على رأس وفد من قيادات الوزارة، أمس، إن الهيئة العربية للتصنيع تمتلك قاعدة صناعية وتكنولوجية ضخمة تمكنها من لعب دور حيوى ومؤثر في تصميم وتصنيع المنتجات والمكونات التي يتم استيرادها من الخارج، الأمر الذي ينعكس إيجابًا على إصلاح العجز في الميزان التجارى لمصر، لافتًا إلى أنه تم الاتفاق على وضع خطة عمل لتصنيع السلع الاستثمارية والمكونات التي يتم استيرادها من الخارج، وتنفيذ مشروعات صناعية بعدد من الدول الإفريقية والعربية.

وتفقد «نصار» معرض المنتجات الذي يعكس الإمكانيات التصنيعية والتكنولوجية المتطورة، سواء في المجال العسكرى أو المدنى، وأشاد بجهود الهيئة لزيادة نسب التصنيع المحلى في مجال السكة الحديد ومترو الأنفاق ومحطات تحلية وتنقية المياه والصرف الصحى، إذ سيتم تقديم المساندة الكاملة لها، بحيث تنجح في مهمتها لتوطين الصناعة، منوهًا بأهمية تعظيم الاستفادة من الخدمات التي تتيحها في زيادة معدلات التصدير، من خلال التركيز على تصدير الخدمة والمنتج في آن واحد، أملًا في أن يلقى قبولًا كبيرًا لدى العديد من الدول العربية والإفريقية.

وشدد «التراس» على أهمية تعزيز التعاون المشترك مع وزارة التجارة والصناعة لدعم جهود الدولة في تعميق التصنيع المحلى، واستعرض الإمكانات التصنيعية المتاحة بالهيئة، وفى مقدمتها قطاع الطاقة المتجددة، والبنية التحتية، ومعالجة وتنقية مياه الصرف الصحى والصناعى، والإلكترونيات، وتصنيع مهمات السكك الحديدية والتجهيزات الطبية، فضلًا عن وسائل النقل صديقة البيئة، خاصة تصنيع السيارة الكهربائية.

وأشار «التراس» إلى تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى في الخطة القومية للتصنيع المحلى وجميع مشروعات البنية التحتية، والمساهمة في تحقيق الخطة الاستراتيجية للتنمية الصناعية والتصدير. ولفت إلى التعاون الوثيق مع جميع المراكز البحثية والجامعات لزيادة نسب المكون المحلى، ونجاح الهيئة في إنتاج أول طلمبة ضغط عال بتصميم مصرى 100%، بالإضافة إلى المحابس ذات الأقطار الكبيرة وتصنيع الأغشية لمحطات تحلية المياه، والاهتمام بتوسيع آفاق الشراكات والتعاون مع كبرى الشركات العالمية، بما يُسهم في نقل الخبرات الفنية وتوطين التكنولوجيا الحديثة وتدريب الكوادر البشرية.

وأوضح «التراس» أن الهيئة وضعت التصدير ودعم التصنيع بدول القارة السمراء على رأس أولوياتها خلال المرحلة الحالية، الأمر الذي يتطلب تعاونًا وتكاملًا وثيقًا مع وزارة التجارة والصناعة التي أعدت رؤية شاملة لزيادة التواجد المصرى في إفريقيا، لافتًا في هذا الإطار إلى دخول الهيئة في تحالف مع عدد من الشركات، منها «المقاولون العرب»، وعدد من الشركات الوطنية، بالإضافة إلى أخرى بلجيكية لتنفيذ عدد من المشروعات.

يذكر أنه تم خلال الاجتماع الاتفاق على وضع خطة عمل واضحة وبتوقيتات محددة لبدء التعاون المشترك بين الوزارة والهيئة، سواء فيما يتعلق بتصنيع السلع الاستثمارية والمكونات التي يتم استيرادها من الخارج، أو تنفيذ مشروعات صناعية بعدد من الدول الإفريقية والعربية، وتشكيل فرق عمل مشتركة بين الجانبين وتحديد نقاط اتصال لضمان سرعة التنفيذ.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر اليوم - «الحكومة» تبحث تطوير التصنيع المحلي في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق