اخبار مصر اليوم - صراع بين خمس قرى على الدفن فى مقابر «الجبلين»

المصري اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

استغاث أهالى قرية طفنيس بمركز إسنا جنوب الأقصر بالدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، ووزارتى الداخلية والتنمية المحلية ومحافظة الأقصر، بسبب الصراع الدائر بين أبناء خمس قرى في المطاعنة على أحقية دفن الموتى بمقابر الجبلين، المملوكة للدولة، والتى يرفض بعض أهالى قريتى الكيمان وسطيح قيام أهالى قرية طفنيس بدفن موتاهم بها، بعد أن ضاقت مقابرهم داخل الكتلة السكنية بقريتهم لصغر مساحتها وارتفاع منسوب مياه الصرف الصحى والمياه الجوفية بها.

وقال مجدى عبدالفتاح دياب، من أبناء طفنيس المطاعنة، إن هذه المقابر أملاك دولة، ومخصصة كمقابر للمسلمين لمجلس قروى كيمان، الذي يضم 5 قرى، من بينها طفنيس، وتزيد مساحة المقابر على 36 فدانًا، كما أن آباءنا وأجدادنا كانوا يدفنون موتاهم فيها حتى وقت قريب، ويحملون الموتى على أكتافهم سيرًا لمسافة 4 كيلومترات.

وأضاف: «لعدم وجود وسائل مواصلات في ذلك الوقت شرعوا في بناء قطعة أرض 16 قيراطًا داخل الكتلة السكنية لقرية طفنيس لتكون بديلًا عن المقابر الأصلية، موضوع المشكلة، ومع مرور الوقت أصبحت هذه المقابر البديلة غير صالحة للدفن بسبب ارتفاع منسوب المياه الجوفية، ورغم الترميمات وتعلية المقابر، عادت المياه الجوفية من جديد».

وتابع «دياب»: «نضطر لفتح القبور كل 5 أشهر، وننقل الجثامين إلى مكان يسمى (العَظّامة)، حيث نجمع فيه عظام الموتى، ونستخرج الجثامين كما هي لأن الأرض غير قادرة على تحليلها، وليس لدينا ملجأ أو بديل آخر، فرأينا أن نتوقف عن الدفن في هذا المكان المخالف لقانون الجبّانات المصرى رقم 5 لسنة 1966 وتعديلاته، لنعود مرة أخرى إلى الدفن في مقابر الجبلين، لكن وجدنا معارضة شرسة من بعض أبناء الكيمان».

وأكد أنهم تواصلوا مع الأهل في «الكيمان»، و«جمعنا تبرعات لتطوير المقابر، فرفض بعض شباب الكيمان، رغم اعتراف أصحاب العقل وكبار العائلات بحقنا في هذه المقابر».

وقال المهندس يحيى وقاد، من أبناء طفنيس: «فوّضنا رئيس مجلس محلى الكيمان ورئيس مجلس ومدينة إسنا للتفاوض عرفيًا مع أهل الكيمان، وعقدنا عدة لقاءات، باءت جميعها بالفشل أمام إصرارهم على منعنا من الدفن، وفى يوم 19 إبريل الماضى تُوفيت سيدة، فلم نجد ما نوارى فيه جثمانها، فذهبنا بها إلى مقابر الجبلين، لكن فوجئنا بجموع من الشباب والصبية الذين يحملون الشوم، ويعترضون طريق الجنازة، وتعدوا على المُشيِّعين، وحطموا عددًا من السيارات، ما أدى إلى إصابة 4 أشخاص، ولولا تدخل مديرية أمن الأقصر لحدث ما لا تُحمد عقباه»، موضحًا أن الوضع الأمنى لايزال متوترًا بين أبناء هذه القرى، لذا يلزم التدخل الفورى من أجهزة الدولة.

وأكد محمد سيد سليمان، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة إسنا، أنه تم تشكيل لجنة عرفية من كبار العائلات والعواقل، بالتنسيق الكامل مع الجهات الأمنية والوحدة المحلية، لتضع توصياتها وتصل إلى حل في القريب العاجل.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر اليوم - صراع بين خمس قرى على الدفن فى مقابر «الجبلين» في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق