اخبار مصر اليوم - «الفقي»: الإرهاب والتطرف ظواهر عالمية تستدعي تكاتف كل المؤسسات الثقافية

المصري اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، أن الإرهاب والتطرف والعنف ظواهر عالمية تستدعي تكاتف كل المؤسسات الثقافية لمواجهتها، والعمل على نشر قيم التسامح، وقبول الآخر، والعقلانية.

وأضاف أن مكتبة الإسكندرية التي تستند إلى تراث إنساني وخبرة تاريخية فريدة ودور مهم في محيطها العربي والمتوسطي والأفريقي، تتطلع دائمًا إلى التعاون مع نظرائها من المكتبات الدولية.

جاء ذلك أثناء لقائه مع المدير التنفيذي للمكتبة البريطانية السيد رولي كاتنج وعدد من كبار مساعديه.

من جانبه، أكد كاتنج أن المكتبة البريطانية قامت على ما توفر لهيئات بريطانية كثيرة من كتب ومخطوطات، وتعمل على التحديث المستمر، لاسيما من خلال الرقمنة، وتتعاون مع خمسين مكتبة وطنية على مستوى العالم، ولفت إلى أنه يتابع إنجازات مكتبة الإسكندرية وعددا من برامجها المتميزة في مجال الرقمنة وحفظ التراث وسفارات المعرفة في الجامعات.

ودعا إلى التعاون في مجال نشر التسامح بين المؤمنين بالأديان من خلال تعميق المعرفة المتبادلة، وهو ما تقوم به المكتبة عبر أحد برامجها الذي ستطلقه في الخريف المقبل.

ورحب الفقي بالتعاون مع المكتبة البريطانية، مشيرًا إلى ما تقوم به مكتبة الإسكندرية في نشر الأعمال الكبرى في الفكر الإسلامي والتي تدعم التسامح والفهم الديني الصحيح، ومشروعها لإقامة متحف الأ ديان، والاهتمام بالتراث القبطي بوصفه جزءا أصيلا من تراث ، والتعاون مع مختلف المؤسسات المعنية في إحياء مسار رحلة العائلة المقدسة.

وقدم الدكتور مصطفى الفقي هدية من أبرز إصدارات مكتبة الإسكندرية للمكتبة البريطانية، التي حرص على تفقد أرجائها والاطلاع على أبرز ما تقدمه من خدمات.

وزار الفقي لندن لبضعة أيام لبحث سبل التعاون مع عدد من كبرى المؤسسات الثقافية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر اليوم - «الفقي»: الإرهاب والتطرف ظواهر عالمية تستدعي تكاتف كل المؤسسات الثقافية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق