اخبار مصر اليوم - «التعليم العالي»: 113 مستشفى جامعي تعالج 18 مليون مريض سنويًا

المصري اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الثلاثاء، فعاليات افتتاح المؤتمر الدولي الستين للجمعية المصرية لأمراض الصدر والتدرن، والذي تنظمه الجمعية المصرية لأمراض الصدر والتدرن برعاية الرئيس عبدالفتاح رئيس الجمهورية تحت عنوان «نحو خالية من الدرن»، بحضور الدكتور محمد عوض تاج الدين وزير الصحة الأسبق ورئيس الجمعية ورئيس المؤتمر، والدكتور أشرف حاتم وزير الصحة والسكان الأسبق، والدكتور محمود المتيني عميد كلية طب جامعة عين شمس، والدكتورة جيهان العسال سكرتير عام المؤتمر.

وأكد «عبدالغفار»، على أهمية هذا المؤتمر العلمي والذي يقام تحت شعار «نحو مصر خالية من الدرن»، ويأتي مواكبا لنداء منظمة الصحة العالمية للقضاء على الدرن، ويشارك في فعالياته نخبة من الأساتذة والعلماء والخبراء المتخصصين في مجال الأمراض الصدرية والدرن من مصر والدول العربية والأجنبية، للتباحث حول الجديد في هذا المجال الطبي المهم، موجهاً الشكر للجمعية على تنظيم هذاالحدث العلمي الدولي المرموق.

وأشار«عبدالغفار»، إلى أن المؤتمر يعد فرصة لتبادل الخبرات والتجارب بين المشاركين من العلماء والباحثين، وعرض الرؤى والأفكار الجديدة حول أحدث المستجدات في علاج أمراض الجهاز التنفسي، فضلاً عن أنه يعد فرصة متميزة لتواصل الأجيال وتعريف شباب الأطباء بكل جديد في هذا المجال.

وأكد الوزير أن الفترة الماضية شهدت نجاحات عديدة في المجال الطبي، مشيراً إلى أن قانون المستشفيات الجامعية الجديد يساهم في دعم المنظومة الطبية في مصر، وتنظيم آليات العمل داخل المستشفيات الجامعية، موضحاً أن هناك 113 مستشفى جامعي تعالج 18 مليون مريض سنويا، وتضم كوادر بشرية مؤهلة علمياً، وأنها تعمل بالتعاون مع مستشفيات وزارة الصحة.

وأضاف الوزير أنه في إطار تطوير التعليم الطبي تم تغيير اللائحة التنفيذية لكليات الطب، وتم إجراء امتحان إليكتروني موحد لطلاب كليات الطب بالجامعات المصرية، وكلية طب القوات المسلحة بمشاركة 22 كلية طب في 7 مارس الماضي، والذي سيتم تعميم تطبيقه على كافة القطاعات الطبية والصحية.

ومن جانبه استعرض «تاج الدين»، أبرز الأنشطة والإنجازات التي حققتها الجمعية ودورها في تدريب وتأهيل الكوادر العلمية، مشيراً إلى أن المؤتمر هذا العام يناقش كل ما هو جديد في مجال الأمراض الصدرية، وتحديث الاستراتيجيات القومية لعلاج الربو الشعبي وانسداد الشعب الهوائية المزمن، والتهابات الجهاز التنفسي، موجهاً الشكر لرئيس الجمهورية على رعايته للمؤتمر، مؤكداً أن مصر مؤهلة ولديها بنية تحتية مؤسسية تضم 38 مستشفى للصدر منتشرة على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى الكوادر البشرية المؤهلة، موضحاً أن عام 2017 شهد انخفاض حالات الإصابة بالدرن، والتي وصلت إلى 14 حالة إصابة جديدة لكل 100 ألف مواطن بالمقارنة بالأعوام السابقة مما يعكس مدى الجهود المبذولة للتصدي لهذا المرض.

وأضاف أن المؤتمر يناقش موضوعات جديدة وغير تقليدية بهدف تحقيق الاستفادة القصوى من هذه المؤتمرات العلمية، حيث يشمل 48 جلسة لأكثر من 155 محاضرة، بمشاركة 138 متحدث، و124 رئيس جلسة من كبار الأساتذة والمتخصصين في مجال الأمراض الصدرية على مدار 4 أيام، مؤكداً أن الجمعية تضم نخبة من الأساتذة والعلماء والأطباء من الجامعات المصرية ووزارة الصحة يتمتعون بقدرات بشرية مؤهلة ومدربة ساهمت في توطين كافة المقومات الحديثة في مجال أمراض الصدر والدرن.

كما يشارك في فعاليات المؤتمر 1200 من الخبراء والمتخصصين من مصر والدول العربية والأجنبية في شتى مجالات أمراض الصدر ومنها: السعودية وسلطنة عمان، وأمريكا والنمسا والسويد وإيطاليا، وممثلين عن وزارة الصحة وعدد من المنظمات والجمعيات الدولية ومنها: المنظمة الدولية للشعب الهوائية، والتداخلات الرئوية، والجمعية الأوروبية للأمراض الصدرية، وجمعية أبحاث الشرايين الرئوية. وخلال فعاليات المؤتمر تم تكريم الوزير، ود.أشرف حاتم، ود. محمود المتينى، ود.جيهان العسال، ود. مختار مدكور أستاذ الأمراض الصدرية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر اليوم - «التعليم العالي»: 113 مستشفى جامعي تعالج 18 مليون مريض سنويًا في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق