اخبار مصر اليوم - «كبار العلماء» تنتهي الأربعاء من مناقشة مشروع قانون الأحوال الشخصية

المصري اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تنهى هيئة كبار العلماء، برئاسة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، الأربعاء، مراجعتها النهائية لمواد مشروع قانون الأحوال الشخصية، الذي يستهدف صياغة قضايا الأحوال الشخصية الموزعة على أكثر من قانون في نسق قانونى موحد يتسم بالتجانس والشمولية، تمهيدًا لإحالته لمجلس النواب.

كان شيخ الأزهر قد أصدر قرارًا في 18 أكتوبر 2017 بتشكيل لجنة لإعداد مقترح مشروع القانون، لضمان توسيع نطاق الحفاظ على حقوق الأسرة المصرية، وعقدت أكثر من 30 اجتماعًا انتهت خلالها من صياغة مشروع القانون وأحالته إلى هيئة كبار العلماء.

في سياق متصل، تنتظر اللجنة الدينية بمجلس النواب مشروع القانون لمناقشته قبل نهاية دور الانعقاد الحالى، وقال النائب عمرو حمروش، أمين سر اللجنة، إن أعضاءها يؤيدون إجراء تعديلات على القانون الحالى ليتماشى مع المتغيرات التي طرأت على المجتمع المصرى في السنوات الأخيرة والتى تؤثر على العلاقات الأسرية.

وأضاف «حمروش» لـ«المصرى اليوم» أن مشروع القانون مكون من 140 مادة لحفظ حقوق المرأة في النفقة والحضانة والمتعة والطلاق والزواج والشبكة والمهر، وغيرها من القضايا المتعلقة بحقوق المرأة والطفل، فضلًا عن كل المواد محل الخلاف طوال الفترة الأخيرة، مؤكدًا أن مشروع القانون سيعالج جميع مشكلات الأسرة برؤية عصرية لا تخالف الشريعة الإسلامية.

وقال النائب السيد الشريف، وكيل مجلس النواب، إن مشروعى قانونى الأحوال الشخصية والغارمات في مقدمة المشروعات التي سينتهى منها المجلس خلال الدورة الحالية، نظرًا لأهميتهما في تحقيق العدالة والحفاظ على قوام الأسرة المصرية، مؤكدًا أن اللجنتين «التشريعية» و«الدينية» ستعكفان على الانتهاء منهما بمجرد وصولهما للبرلمان.

في المقابل، انتقد النائب محمد فؤاد تعامل الحكومة مع توجيهات الرئيس فيما يخص الأحوال الشخصية، وقال إن هذا القانون من أكبر أسباب زيادة نسب الطلاق لعدم مناسبته للتغيرات الاجتماعية التي طرأت على المجتمع، وعدم قدرته على مواكبة تلك التطورات، ما تسبب في زيادة معاناة النساء والرجال والأطفال أيضًا.

وأوضح أن الشق الإجرائى في القانون الحالى يمثل عقابًا للأسر، خصوصًا فيما يتعلق بإجراءات التقاضى وتنفيذ الأحكام والاستعلام عن دخل الأزواج والتمكين والنفقات وطرق الإعلان وغيرها، وكذلك الشق الموضوعى من سن حضانة وترتيب الحاضنين والرؤية وغيرها من الموضوعات التي تؤثر بالسلب على الأطفال.

وأكد «فؤاد» أنه على الرغم من مخاطبة مجلس النواب جهات إبداء الرأى أكثر من مرة بإرسال تعليقاتها على مشروعات قوانين النواب الخاصة بالأحوال الشخصية للبدء في جلسات الحوار المجتمعى وإصدار قانون جديد، إلا أن تلك الجهات لم تلتزم بالمهلة التي منحها لها مجلس النواب، وهو ما يحتم البدء في جلسات الحوار المجتمعى لمناقشة مشروعات القوانين المقدمة من النواب.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر اليوم - «كبار العلماء» تنتهي الأربعاء من مناقشة مشروع قانون الأحوال الشخصية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق