اخبار مصر اليوم - شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان يبدآن زيارة تاريخية للإمارات (صور)

المصري اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بدأ فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين، والبابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، مساء الأحد، زيارتهما التاريخية لدولة العربية المتحدة.

ووصل شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين إلى مطار العاصمة الإماراتية أبوظبي، في مستهل زيارة تاريخية مشتركة مع قداسة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، تحتضنها دولة الإمارات العربية المتحدة، تحت عنوان «الأخوة الإنسانية».

واستقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مساء الأحد، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين، لدى وصوله إلى مطار الرئاسة في العاصمة الإماراتية أبوظبي، حيث أقيم استقبال رسمي للترحيب بزيارة فضيلته.

وعقب ذلك شارك الإمام الأكبر وولي عهد أبوظبي في مراسم استقبال قداسة البابا فرنسيس باب الفاتيكان لدى وصوله للمطار، ثم استقل البابا والإمام الأكبر سيارة مشتركة إلى مقر إقامتهما.

وتحظى زيارة شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان باهتمام غير مسبوق، إماراتيا وعربيا ودوليا، حيث تعد الزيارة الأولى لأحد باباوات الفاتيكان إلى شبه الجزيرة العربية، كما أنها تعكس مكانة الأزهر الشريف وإمامه الأكبر، كأكبر مرجعية دينية في العالم الإسلامي، وكونها المؤسسة الأكثر تعبيرا عن سماحة الإسلام وتعاليمه الوسطية المعتدلة.

وتأتي زيارة الإمام الأكبر تلبية لدعوة رسمية تلقاها من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، سلمها إلى فضيلته سمو الشيخ عبدالله بن زايد، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، خلال لقائه مع الإمام الأكبر بمقر مشيخة الأزهر في ديسمبر الماضي.

وعن الزيارة التي تعكس تاريخ الإمارات بوصفها «مهدا للتنوع» وأرضا للتسامح، قال البابا فرنسيس، في تصريحات سابقة، إنها تشكل فرصة لكتابة «صفحة جديدة في تاريخ العلاقات بين الديانتين»،وبالتزامن مع الزيارة، ينظم مجلس حكماء المسلمين المؤتمر العالمى للأخوة الإنسانية، بمشاركة قيادات دينية وشخصيات فكرية وإعلامية من مختلف دول العالم، بهدف تفعيل الحوار حول التعايش.

ويسعى المؤتمر لمواجهة التطرف الفكري، والتصدى لسلبياته وتعزيز العلاقات الإنسانية، وإرساء قواعد جديدة لها بين أهل الأديان والعقائد المتعددة، تقوم على احترام الاختلاف.

وتأتي زيارة الإمام الأكبر تلبية لدعوة رسمية تلقاها من سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، سلمها إلى فضيلته سمو الشيخ عبدالله بن زايد، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، خلال لقائه مع الإمام الأكبر بمقر مشيخة الأزهر في ديسمبر الماضي.

ويعقد على هامش الزيارة المشتركة مؤتمر عالمي تحت عنوان «لقاء الأخوة الإنسانية»، ينظمه مجلس حكماء المسلمين، وذلك في الفترة من 3 إلى 5 فبراير الجاري، بمشاركة نخبة من كبار القيادات الدينية والفكرية في العالم، بما يعكس الدور المحوري لدولة الإمارات العربية في دعم قيم التسامح والحوار والسلام، حيث يعيش على أرضها عشرات الجنسيات من مختلف الأعراق والأديان، في إطار من الالتزام بقيم المواطنة والعيش المشترك.

وتحتضن دولة الإمارات العربية المتحدة زيارة مشتركة لفضيلة الإمام الأكبر وقداسة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، تحت عنوان «الأخوة الإنسانية»، وهو ما يحظى باهتمام غير مسبوق، إماراتيا وعربيا ودوليا، وبمواكبة حاشدة من أكثر من 700 صحفي وإعلامي على مستوى العالم، حيث تعد الزيارة هي الأولى لأحد باباوات الفاتيكان إلى شبه الجزيرة العربية، كما أنها تعكس مكانة الأزهر الشريف وإمامه الأكبر، كأكبر مرجعية دينية في العالم الإسلامي، وكونها المؤسسة الأكثر تعبيرا عن سماحة الإسلام وتعاليمه الوسطية المعتدلة.

شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان يبدآن زيارة تاريخية للإمارات
شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان يبدآن زيارة تاريخية للإمارات
شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان يبدآن زيارة تاريخية للإمارات
شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان يبدآن زيارة تاريخية للإمارات
شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان يبدآن زيارة تاريخية للإمارات
شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان يبدآن زيارة تاريخية للإمارات

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر اليوم - شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان يبدآن زيارة تاريخية للإمارات (صور) في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق