اخبار مصر اليوم - «القضاء الدستورى فى 50 عاماً»: الشعب فى أيدٍ أمينة

المصري اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

استعرض المستشار عبدالوهاب عبدالرازق، رئيس المحكمة الدستورية العليا، مراحل عمله بالمحكمة وتاريخها، موضحًا أن لم تكن تعرف القضاء الدستورى بمعناه الفكرى المحدد اليوم، وأن الدساتير المتعاقبة على مصر بداية من دستور عام 1923م لم تكن معنية بالرقابة على دستورية القوانين، وقال: «فى ظل دستور 1954، أنشئت المحكمة العليا، للفصل فى دستورية القوانين، حتى وقعت مذبحة القضاة التى ألقت بظلال كثيفة تحمّل عبئها قضاة المحكمة العليا، وظل يلاحقها هذا الكابوس، إلى أن ولدت المحكمة الدستورية كهيئة مستقلة بذاتها».

وأشار «عبدالرازق»، خلال احتفالية «القضاء الدستورى فى 50 عامًا»، ضمن فعاليات معرض الكتاب، أمس الأول، إلى أن المحكمة الدستورية أسهمت بدور كبير فى ترسيخ مبادئ العدالة والقيم وتحصين حقوق المواطنين، مقدما الشكر للمستشار عدلى منصور، خلال فترة رئاسته مصر، ما يؤكد أن المحكمة الدستورية تثبت دائمًا أنها الدرع الحامية للشعب المصرى.

وقال المستشار بولس فهمى، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا: «لا أستطيع من خلال عملى أن أعلق على مسار دستورى، ولكن ما أريد قوله للشعب المصرى والتأكيد عليه أن المحكمة الدستورية تعمل لأمن وسلامة المواطن، وأن الشعب المصرى فى أيد أمينة سياسيًا وقضائيًا».

وأشار المستشار على عوض صالح، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، إلى أن أحد حقوق الإنسان هو حرية التعبير التى تعنى حق الفرد فى أن يقول ما يراه، وأن هذا الحق هو أحد أهم الحقوق التى سبق للإسلام أن اتخذها دعامة لجميع الناس من عقائد ونظم وتشريع، وتمت ممارسته بعد ذلك.

واقترحت فرخندة حسن، أول رئيس للمجلس القومى للمرأة، إنشاء هيئة أو مفوضية مستقلة يكون من شأنها ضمان تحقيق مواد الدستور.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار مصر اليوم - «القضاء الدستورى فى 50 عاماً»: الشعب فى أيدٍ أمينة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المصري اليوم وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المصري اليوم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق