نقص المياه في اليمن.. أوضاع قاتمة تتصدى لها إغاثات السعودية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

يمثل الإمداد المائي أحد أهم الجهود الإنسانية التي تبذلها المملكة العربية السعودية في إطار تعاملها الإغاثي مع الأزمات الإنسانية المحتدمة التي صنعتها الحرب العبثية الحوثية.

ففي إطار هذا العمل الإغاثي الضخم، ضخ والأعمال الإنسانية، أكثر من 400 ألف لتر مياه بخزانات مديرية الخوخة في محافظة .

ومع بداية شهر يناير الجاري، أنهت فرق المركز الإغاثي السعودي، عمليات ضخ 185 ألف لتر من مياه الاسخدام للخزانات، و251 ألف لتر من المياه الصحية للخزانات.

تحمل مثل هذه الجهود السعودية أهمية بالغة الأهمية بالنظر إلى الأزمات الإنسانية والمعيشية الضخمة التي ولدتها الحرب الحوثية القائمة منذ صيف 2014.

وتوثق العديد من التقارير حجم الأزمات المرعبة التي نجمت بشكل مباشر عن نقص المياه في ، إذ تقول تقارير أممية إن عددا كبيرا من السكان يفتقدون إمكانية الحصول على مياه نظيفة وصحية.

وحددت البيانات الصادرة عن الأمم المتحدة، أكثر المناطق تأثرا بنقص المياه، ومن بينها وحجة والمحويت، إذ يواجه سكان هذه المناطق شحا مرعبا في توفر المياه وهو ما يضاعف الأعباء على السكان.

أزمة شح المياه دفعت قطاعات عريضة من السكان للبحث عن وسائل أخرى لتوفير المياه، وإن كانت أقل أمانا لكنهم يضطرون لذلك وهو ما يعرضهم لخطر الإصابة بأمراض مزمنة.

هذا الوضع المرعب يحتم ضرورة أن تكثف الدول المانحة من جهودها الإغاثية وذلك لتوفير المياه بشكل دائم، باعتبار أن هذا الأمر حق إنساني لا يمكن العيش بدونه بأي حال من الأحوال.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر نقص المياه في اليمن.. أوضاع قاتمة تتصدى لها إغاثات السعودية في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المشهد العربي وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المشهد العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق