بمساومة التجار.. أتباع هادي يتربحون من قرار واشنطن

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

المشهد العربي ـ خاص:

كشفت مصادر مطلعة، عن تواصل بعض المسؤولين المُقربين من الرئيس المؤقت مع تجار وشركات في ، وغيرها من المناطق، الخاضعة لسيطرة مليشيا ؛ لمطالبتهم بمبالغ مالية مقابل إعفائهم من قرار تصنيف المليشيات منظمة إرهابية.

وقالت المصادر لـ"المشهد العربي"، إن مسؤولين من الدائرة المُقربة من هادي بينهم "أحمد العيسي" و"عبدالغني جميل"، يهددون تجار شركات تجارية في المناطق الشمالية، بضمهم إلى قائمة العقوبات بتهمة التعامل مع مليشيا الحوثي.

وأضافت أن مسؤولي هادي يمارسون عمليات ابتزاز، ويطالبون بمبالغ مالية كبيرة من التجار، بزعم إمكانية إعفائهم من تلك العقوبات, وعدم اعتراض شحناتهم التجارية المستوردة.

وأشارت إلى أن تلك الشخصيات التي تمارس عمليات الابتزاز, تحاول استغلال القرار الأمريكي لتحقيق مصالح شخصية.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية، قد أعفت الأنشطة الإنسانية من عقوبات تتعلق بقرارها تصنيف مليشيا الحوثي "منظمة إرهابية"، غير أنها لم تتطرق إلى الجانب التجاري, وهي النقطة التي تحاول قيادات في استغلالها لصالحها.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر بمساومة التجار.. أتباع هادي يتربحون من قرار واشنطن في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المشهد العربي وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المشهد العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق