ولائية المنظمات الشمالية خنجر بخاصرة الجنوب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

في واقعة تؤشر على زيف منظمات المجتمع المدني الشمالية على اختلاف أهدافها ومسمياتها ودورها في ترجمة أجندة أعداء من الداخل، فضح خطاب وجهته المنظمة المشبوهة (تنمية القيادات الشابة) إلى سفير نظام الملالي محمود زاده حينها لدى ، التقارب الكبير بين الطرفين.

وأخطرت قيادة المؤسسة زاده – بحسب الخطاب المسرب - بتفاصيل خطة استهدافها محافظات الجنوب، تحت مشاريع وهمية تستتر تحت غطائها أنشطتها في الجنوب.

ويكشف الخطاب حالة الولائية لمنظمات المجتمع المدني سواء لمليشيا الإرهابية أو تنظيم الإخوان الإرهابي المُسيطر على .

وتعد تلك المؤسسات السبيل الوحيد أمام خصوم الجنوب إلى أهدافهم، بعد فشل خيارات الحسم العسكري سواء بدحر المليشيا الحوثية أو تنظيم الإخوان وأدواته الإرهابية.

ويغلب على أهداف تلك المنظمات تقصي الأوضاع في الجنوب، وزرع حالة من الشك بين المواطنين وزعزعة الثقة بالقيادة الشرعية للجنوب، لتشتيت الجماهير الشعبية عن أهدافها ودوافع نضالها.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر ولائية المنظمات الشمالية خنجر بخاصرة الجنوب في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المشهد العربي وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المشهد العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق