شكوك تربط مقتل قيادات الأول مشاة جبلي بتسليم ماس للحوثيين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

في ثلاث حوادث قتل غامضة بأيام قليلة، فقد اللواء الأول مشاة جبلي التابع لقوات في ، قياداته الثلاثة العليا.

ومع مطلع الأسبوع لقي قائد اللواء محمد مسعد، مصرعه بعيار ناري من الخلف، تبعها إعلان مقتل العميد يحيى محمد البكري، رئيس أركان اللواء، والعقيد فاضل محمد سلامة، ركن تسليح اللواء.

وفي تشابك يثير الشكوك، تزامن مقتل القادة الثلاث في غضون الأسبوع نفسه الذي شهد سقوط معسكر ماس في مأرب، مسرح عمليات اللواء.

ويرجح مراقبون اغتيال القيادات الثلاث في اللواء، من جانب عناصر موالية لتنظيم الإخوان الإرهابي المهيمن على الشرعية والمتحالف مع مليشيا في معركة الانسحابات وتسليم الجبهات.

ويرون أن تنظيم الإخوان الإرهابي اعتاد على استخدام الاغتيالات وسيلة للتخلص من خصومه، مشيرين إلى أن أبرز أولوياته الحالية ضمان تحالفه مع المليشيا الحوثية للتفرغ لعدوانه على .

وأكدوا أن الشرعية الإخوانية لن تسمح باستمرار أي قيادات تؤمن بمشروع التحرر من هيمنة الحوثي، وتهدد تحالفها مع المليشيا المدعومة من إيران.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر شكوك تربط مقتل قيادات الأول مشاة جبلي بتسليم ماس للحوثيين في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المشهد العربي وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المشهد العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق