ضغوط على الراعي تُنهي أزمة برلمان الحوثيين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

المشهد العربي ـ خاص:

كشفت مصادر مطلعة، عن استئناف مجلس النواب التابع لمليشيا في جلساته، الثلاثاء المقبل، بعد ضغوط على القيادي في مؤتمر صنعاء يحيى الراعي؛ للعدول عن استقالته بعد عقد سلسلة اجتماعات في منزله بحضور قيادات حوثية وأخرى من مؤتمر صنعاء.

وبّينت المصادر لـ"المشهد العربي"، أن مليشيا الحوثي تمسكت بالراعي رئيسًا للمجلس, وطالبته بإعادة نتائج انتخابات نوابه الذين فازوا وهم "عبده بشر وعبدالسلام هشول وأكرم عطية ", لكن الراعي رفض ذلك, قبل أن يتوصلوا إلى اتفاق بمطالبة النواب الثلاثة بتقديم استقالتهم وإعادة الانتخابات من جديد.

ونوهت إلى أن مليشيا الحوثي تمارس ضغوطًا على النواب، خصوصًا عبده بشر؛ لتقديم استقالاتهم وإعادة الانتخابات من جديد؛ لتصعيد نجل عبدالكريم جدبان بدلًا عنه.

وكان نجل جدبان، قد أغلق بوابة مجلس النواب بالسلال، بعد سقوطه في الانتخابات.

وعبدالكريم جدبان قيادي حوثي، وكان عضو في مجلس النواب، كما تعرض للاغتيال أواخر 2013 خلال مؤتمر الحوار بصنعاء, غير أن المليشيات أعادت انتخابات نجله بدلًا عن والده في انتخابات صورية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر ضغوط على الراعي تُنهي أزمة برلمان الحوثيين في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المشهد العربي وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المشهد العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق