صناعة إخوانية.. فوضى أمنية متعمدة تضرب أركان شبوة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

المشهدالعربي ـ خاص:

تصاعدت معاناة الأهالي في محافظة من حالة الانفلات الأمني التي ضربت أركان المحافظة، تحت سطوة مليشيا الإخوان الإرهابية التابعة للشرعية.

وانتشرت في المحافظة جرائم الاغتيال لأهداف سياسية، بالإضافة إلى جرائم جنائية كالقتل والسطو والاختطاف، أشاعتها العصابة الموالية لقيادات تنظيم الإخوان الإرهابي في شبوة.

وتقول مصادر محلية في شبوة، إن معدلات الانتهاكات والجرائم الأمنية والجنائية، ارتفعت في المحافظة ومديرياتها خلال الفترة الأخيرة إلى أضعاف ما كانت عليه في السابق بزمن النخبة الشبوانية.

وتؤكد أن المليشيات الإخوانية الإرهابية تعمل على التنكيل بأهالي شبوة من أحداث أغسطس، عبر إشاعة الفوضى الأمنية، مضيفة أن مخطط المليشيا انعكس سلبًا على حياة ومعيشة أبناء شبوة، في ظل انتهاكات ممنهجة.

ويلفت مواطنون في المحافظة إلى ارتفاع جرائم القتل والسلب والسرقات بمناطقهم، متهمين المليشيا الإخوانية الإرهابية بالضلوع في عشرات الجرائم يوميًا.

ويشير تقرير محلي إلى أن محافظة شبوة شهدت خلال العام الماضي فوضى أمنية عارمة، رافقها في الوقت نفسه تزايد غير مسبوق في معدلات الجريمة.

وتزامن الانهيار الأمني المتعمد في شبوة، مع انتهاكات واسعة للحقوق والحريات في ظل قمع إعلامي لمنتقدي المليشيا الإرهابية الإخوانية التابعة للشرعية.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر صناعة إخوانية.. فوضى أمنية متعمدة تضرب أركان شبوة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المشهد العربي وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المشهد العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق