بعد تهديده بالتصفية.. يحيى الراعي يعتكف بمنزله

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

المشهد العربي ـ خاص:

يواصل القيادي في مؤتمر ، ورئيس البرلمان التابع لمليشيا يحيى الراعي، اعتكافه في منزله، بعد تلقيه تهديدات بالتصفية، وإغلاق بوابة البرلمان من قبل قيادي حوثي بارز.

وقالت مصادر لـ"المشهد العربي"، إن القيادي الحوثي الذي يُعد من الأعضاء الجدد، الذين فرضتهم مليشيا الحوثي بانتخابات صورية للمقاعد الشاغرة، أغلق المجلس بحجة عدم انتخابه نائبًا لرئيس المجلس.

وأضافت المصادر، أن البرلمان الحوثي مُغلق لليوم الرابع على التوالي؛ بالتزامن مع التهديدات التي تلقاها الراعي.

وأشارت إلى أن الخلافات احتدمت بين القيادات الحوثية على تنصيب أعضاء رئاسة البرلمان الحوثي, إلا أن أكثر الأمور التي أغضبتهم هي فوز عبده بشر بمنصب نائب رئيس المجلس، واستبعاد العضو الحوثي.

وشددت على أن تفاهمات جرت بين كتلة مؤتمر صنعاء والأعضاء التابعين للحوثي على إعادة انتخاب الراعي رئيسًا, غير أن دفعوا بالقيادي الحوثي عبدالسلام هشول لمنافسة الراعي، الذي كاد أن يسقط أمامه وفاز بفارق ثلاثة أصوات فقط.

ونوهت إلى أن هذا الأمر دفع كتلة المؤتمر؛ لانتخاب عبده بشر نائبًا لرئيس المجلس، بدلًا من القيادي الحوثي الذي رد بإغلاق المجلس بالسلاسل, بدعوى أن كتلة مؤتمر صنعاء نكثت الاتفاق.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر بعد تهديده بالتصفية.. يحيى الراعي يعتكف بمنزله في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المشهد العربي وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المشهد العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق