الشركة المالكة لـصافر تطلب تفريغها بناقلات أخرى

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

في تقرير نشرته اليوم الخميس، أكدت صحيفة "" السعودية - على لسان مسؤول رفيع بالشركة المالكة للناقلة "صافر" - أن الحل الأساسي لتفادي حدوث كارثة بيئية بالبحر الأحمر من الناقلة هو تفريغها من النفط إلى ناقلات أخرى.

وحذرت الصحيفة من أن جهود الأمم المتحدة لوصول فريق أممي لصيانة الناقلة تواجه رفضا حوثيا حتى الآن، في محاولة لابتزاز المجتمع الدولي والتحالف العربي.

وأبرزت الصحيفة تشكيك المسؤول بالشركة المالكة للناقلة في قدرة الأمم المتحدة والدول المانحة على تحمل تكاليف عمليات تشغيل الناقلة المتهالكة، بعد صيانتها.

ونقلت الصحيفة عن المسؤول تساؤله: ماذا بعد الصيانة؟ كيف ستحافظ على ما قمت بعمله أو ما أنجزه الفريق الأممي إذا افترضنا أنه زار الناقلة وقام ببعض أعمال الصيانة لها؟

وأوضحت الصحيفة، على لسان المسؤول، أن دون كهرباء الآن، وليس من المعقول أن يأتوا بالمازوت لسفينة وسط البحر، فالأجدر أن يجلبوا المازوت لتشغيل الكهرباء داخل البلاد.

ولفتت الصحيفة إلى تحذير المسؤول من أن يكون الهدف من الصيانة هو الادعاء لاحقا بأن الناقلة بخير ولا مشكلة في بقاء النفط عليها، حيث ترسو قبالة ميناء رأس عيسى النفطي بمحافظة .

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر الشركة المالكة لـصافر تطلب تفريغها بناقلات أخرى في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المشهد العربي وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المشهد العربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق