مليشيا الحوثي تدفن أحد أبرز قياداتها السرية مع لغز اغتياله

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

المشهد العربي – خاص:

قررت مليشيا دفن أحد أبرز قياداتها العسكرية السرية، بعد أن توقفت عن حل لغز اغتياله الغامض قبل نحو شهرين في .

وقال مصدر مطلع لموقع "المشهد العربي"، إن أحد أبرز القيادات العسكرية السرية للمليشيا ويدعى "أحمد حسن المؤيد"، جرى اغتياله في صنعاء في ظل ملابسات غامضة ومريبة.

وأضاف أن المؤيد الذي كان وصل إلى صنعاء بعد خلافات مع قيادات حوثية أخرى اتهمها بالفساد وهدد بفضحها، وجد مقتولا داخل منزله.

وأشار المصدر إلى أن مخابرات مليشيا الحوثي فتحت تحقيقات واسعة لحل لغز اغتيال القيادي المؤيد، غير أنها لم تتوصل إلى نتيجة ترضى أسرته.

ولفتت إلى أن المليشيا أصدرت قرارا بدفن المؤيد، وإغلاق ملف التحقيقات لأسباب غامضة، بسبب مخاوف من تفجر صراعات كبير في حال كشف الحقائق.

وبينت المصادر أن المليشيا أقامت مراسيم دفن كبير منذ أربعة أيام للقيادي المؤيد في صعدة، كما خصصت قناة المسيرة التابعة للمليشيا مساحة كبيرة لتغطية مراسم الدفن، ورفعت لافتات كبيرة له في شوارع صنعاء وصعدة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق