تخوفات من تلاعب مليشيا الحوثي بواقعة الأغبري

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

Saturday 12 September 2020 12:11 pm

تخوفات من تلاعب مليشيا الحوثي بواقعة الأغبري

المشهد العربي ـ خاص:

حاولت مليشيا ، امتصاص الغضب الشعبي بواقعة مقتل الشاب عبدالله الأغبري، التي وثقتها كاميرا مراقبة.

وأظهرت تسجيلات بثتها مليشيا الحوثي، اعترافات الجناة بتعذيب الشاب الأغبري، دون إضافة أية معلومات جديدة.

وقال مصدر قانوني لـ"المشهد العربي"، إن الرأي العام كان ينتظر معرفة دوافع هذه الجريمة البشعة، مؤكدًا أن لقطات التعذيب تشير إلى أن مرتكبي الجريمة لديهم سوابق إجرامية.

وأضاف أن الاعترافات التي ظهر بها الجناة توضح بأن هناك محاولة لتصوير الجريمة على أنها ضرب أفضى للموت، وليست واقعة قتل عمد.

وأثارت الاعترافات التي بثتها مليشيا الحوثي حول مقتل الأغبري، حالة رفض مجتمعي واسع.

وعرض التسجيل الذي نشرته المليشيات، ما يشبه الاعترافات المكتوبة أو المحفوظة سابقًا لأربعة متهمين، هم صاحب محل الهواتف النقالة الذي كان يعمل فيه الأغبري، وثلاثة من عامليه، بينما غاب المتهم الخامس عن تلك التسجيلات.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق