صندوق نظافة أبين يلاحق عامليه بالتهديد وحجب الرواتب

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أبين – المشهد العربي:

بالقرارات التعسفية والتهديد والخصومات، يلاحق مدير صندوق النظافة في أبين عاملي وعاملات النظافة من أصحاب المرض، بخلاف الحرمان من الحق في الدواء، وتأخير الرواتب.

وتتفق شكاوي عمال صندوق النظافة بالمحافظة، في تصريحاتهم لـ "المشهد العربي"، على بطش مدير عام صندوق النظافة بأبين ضدهم.

وتقول العاملة مريم حديرة منصور إن راتبها الشهري الذي يقل عن 58 ألف ريال، لا يفي بمتطلبات الأسرة، مشيرة إلى تعمد مدير الصندوق تأخير صرف رواتبهم ومضاعفة معاناتها.

وتوضح أن مدير الصندوق يتعمد تسليمهن الرواتب في الشارع، بدلا من الإدارة في معاملة يغيب عنها حسن التقدير، لفئة تقدم خدمة ضرورية للمجتمع.

بدورها، تنبه أشجان عوض مقبل إلى تهديدات مدير الصندوق المتواصلة للعاملين والعاملات في حالة المرض، باستبدالهم بعمال آخرين، مؤكدة أن غالبية العاملات تجاوزت مدة خدمتهن الـ 15 عاما ويعملن طوال النهار بدون إجازات.

من ناحيتها، تشير زوجة أحد عاملي النظافة، آمنة حيدرة ربيع، إلى معاناة زوجها وحرمانه من تكاليف العلاج، قائلة: "زوجي مصاب بحالة نفسية ولدي توجيهات من السلطة المحلية بصرف مبلغ 70 ألف ريال لشراء الأدوية، إلا أن مدير صندوق النظافة يرفض اعتمادها".

في سياق متصل، يرى الموظف وجدان محمد أحمد، إن مدير صندوق النظافة يحجب الرواتب بشكل متعمد، موضحا أنهم لا يتلقون مستحقاتهم إلا بعد ضغط والخروج في مظاهرات واحتجاجات.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق