ضابط سرب لقطات تعذيب الأغبري ردا على التواطؤ الحوثي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

المشهد العربي – خاص:

كشف مصدر مطلع عن تعمد أحد الضباط المحققين تسريب فيديوهات جريمة قتل الشاب عبدالله الأغبري الوحشية بعد محاولات في مليشيا التدخل لحل القضية بشكل قبلي.

وقال المصدر لـ "المشهد العربي"، إن الشاب الذي تعرض لجريمة تعذيب انتهت بقتله في 26 أغسطس الماضي، تدخلت قيادات حوثية من عمران لإغلاق ملف القضية، غير أن الضابط الذي كان قد كشف جريمة القتل الوحشية والتوصل إلى الفيديوهات بعد إدعاء الجناه أنه انتحر، قرر تسريب لقطات التعذيب الوحشية وتحويل القضية إلى قضية رأي عام لمنع إهدار حق الشاب المغدور.

وأضاف أن وسطاء مليشيا الحوثي الإرهابية، حاولوا الضغط على أولياء الدم للقبول بحل قبلي في القضية.

وأشار إلى أن تسريب الفيديو أحرج قيادات مليشيا الحوثي التي تدخلت لإغلاق ملف القضية، مؤكدا أن المليشيا تحاول حاليا امتصاص الغضب الشعبي بإحالة المتهمين إلى النيابة.

وحذر المصدر من احتمالات تعمد المليشيا الحوثية إطالة أمد إجراءات التحقيق في القضية الموثقة والمشهودة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق