كاميرا مراقبة تكشف جريمة قتل مروعة في محل بصنعاء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

المشهد العربي ـ خاص:

أقدم صاحب محل جولات في شارع القيادة بصنعاء، على تعذيب أحد العمال داخل محله بطريقة بشعة حتى فارق الحياة.

وقال مصدر لـ"المشهد العربي"، إن الشاب عبدالله الأغبري تعرض للتعذيب على يد شحص يدعى عبدالله حسين السباعي صاحب محل جوالات، وذلك بمشاركة عدة أشخاص هم جميل دايل الجربة، ومحمد عبدالواحد الحميدي، ووليد سعيد العامري، ومنيف قائد المغلس.

وأضاف المصدر، أن المُتهمين الخمسة قاموا بتعذيب الشاب الأغبري لمدة 6 ساعات متواصلة؛ لاتهامه بالسرقة، غير أنه فارق الحياة.

وأشار إلى أن المُتهمين قاموا بقطع شرايين المتوفي لزعم انتحاره، قبل أن يتم نقله إلى مستسفى يوني ماكس في شارع المطار, الذي حصلوا من خلاله على تقرير طبي بأن الشاب يانتحر.

ولفت إلى أنه عند التحقيق تم مراجعة كاميرات المراقبة، وتبين أن الشاب تعرض للتعذيب حتى الموت.

a72f67452e.jpg
5f58bbb843b56.jpeg

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق