مليشيا الحوثي ترفض الإفراج عن مواطن يهودي رغم تبرئته

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

المشهد العربي – خاص:

يقبع مواطن من الطائفة اليهودية في سجون مخابرات مليشيا منذ أربع سنوات في ظروف اعتقال سيئة.

وقال مصدر حقوقي لـ "المشهد العربي"، إن مليشيا الحوثي ترفض الإفراج عن المواطن اليهودي "ليبي مرحبا"، رغم تبرئته من تهمة تهريب مخطوطة أثرية من التوراة إلى إسرائيل.

واعتقلت المليشيا المدعومة من إيران، المواطن اليهودي ليبي مرحبا في عام 2016، بعد سماح المليشيا بسفر مجموعة من اليهود اليمنيين إلى إسرائيل، غير أن اليهود الذين كان في استقبالهم رئيس الوزراء الإسرئيلي بنيامين نتنياهو، أهدوه نسخة مخطوطة تاريخية نادرة من التوراة، وكانت حديث وسائل الإعلام العالمية.

وعقب ذلك شنت المليشيا الحوثية حملة اعتقالات على موظفين وعناصر مخابراتها في مطار وعدد من الطائفة اليهودية وتبقى المواطن اليهودي مرحبا لتقدمه إلى المحاكمة، غير أن المحكمة برأته من التهمة.

وأضاف المصدر أن مخابرات مليشيا الحوثي رفضت قرار المحكمة بالإفراج عن المواطن اليهودي، مؤكدا أن رفض الإفراج عن مرحبا بدافع الاضطهاد الديني، وليس بالتهمة التي المعتقل بسببها.

وأشار إلى أن قيادات حوثية متورطة في تهريب المخطوطة النادرة من التوراة مقابل مبالغ مالية، وأن قيادي حوثي نقل الحقيبة التي تحتوي المخطوطة قبل وصولها إلى التفتيش في المطار.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق