القصاص من ثالث المدانين في جريمة طفل البساتين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعدمت السلطات القضائية في العاصمة ، اليوم الأحد، الشريكة الثالثة في قضية اغتصاب وذبح الطفل محمد سعد أحمد البارود، المعروفة إعلاميا باسم "طفل البساتين".

وشهدت ساحة عامة في منطقة البساتين بمديرية دار سعد، تنفيذ حكم القصاص في المدانة الثالثة بلقيس فرحان قايد (34 عاما)، رميا بالرصاص.

ووقعت السلطة القضائية العقوبة في مدانين اثنين، قبل نحو عام ونصف العام، وأمهلت المدانة الثالثة عامين لانتهاء موانع التنفيذ، نظرا لظروف حملها ووضع مولودها وبلوغه عامان.

وأشرف على تنفيذ حكم القصاص بحق المدانين، مسؤولي وحدة الطب الشرعي، بحضور ممثل عن نيابة دار سعد، وجهازها الأمني، وقيادات أمنية وعسكرية.

ونقلت الأجهزة الأمنية جثة المدانة، عقب تنفيذ حكم القصاص، إلى مستشفى الصداقة تمهيدا لتسليمها إلى ذويها.

واعترف المتهمون الثلاثة في محاضر التحقيقات الأولية، باستدراج الطفل المغدور به محمد سعد أحمد البارود، من أمام منزله إلى منزل المتهم الأول واغتصابه عنوة، وذبحه.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق