بعد تخلي سلطة لحج عنهم.. أهالي تبن فريسة للمواد السامة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

- المشهد العربي:

تصاعدت حالة من الاستياء بين أهالي منطقة بئر عمر بمديرية تبن، التابعة لمحافظة لحج، بعد تباطؤ السلطة المحلية في نقل مواد كيميائية خطرة، بعد اكتشافها مؤخرا.

قال مواطنون في تصريحات لـ "المشهد العربي"، اليوم السبت، إن المدافن المكتشفة تحتضن موادا سامة، تهدد حياة السكان، مشيرين إلى أنها تعود لفترة الستينيات من القرن الماضي.

واتهموا السلطة المحلية في المحافظة بالتوقف عند إجراء شكلي عبر تأسيس لجان لنقل المواد الخطرة، دون تفعيل دورها.

وكشفوا عن وجود ثلاثة مدافن للمواد السامة، مضيفين أن هناك مجهولين عبثوا بمحتوياتها، ومزراعين استخدموها كمبيدات وسماد لمزروعاتهم، ما ينذر بتفشي الأورام السرطانية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق