انتقالي الطلح يُحمل بن عديو مسؤولية اختطاف قياداته

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

حملت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية الطلح في ، سلطات مليشيا الإخوان بقيادة المحافظ محمد صالح بن عديو، مسؤولية ما جرى من اعتداءات واختطافات لرموزه في نقطة الحجر بمديرية نصاب.

وأوضحت القيادة، أن وفد المديرية تحرك للمشاركة في فعالية‏ "رفضًا لتزييف الإرادة ودعمًا لقرارات القيادة" في مدينة المصينعة، قبل أن تعترض طريقه عناصر القوات الخاصة التابعة للمليشيات الإخوانية.

ونوهت إلى أن تلك العناصر احتجزت رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالمديرية ناصر بامزعب، ورئيس الإدارة السياسية حسن باسمير، و21 من أنصار المجلس.

وشددت على أن المليشيات احتجزت المختطفين لمدة تزيد عن خمس ساعات، قبل أن تنقل بامزعب وباسمير بواسطة أطقم إلى مدينة عتق، وتطلق سراح البقية.

ودعت الجهات المعنية ودول العربي، إلى التدخل لإجبار المليشيات الإخوانية على إطلاق سراح المختطفين، ومحاسبة المتورطين في ذلك.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق