نجل صالح يُفجر غضبًا حوثيًا على مؤتمر صنعاء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

المشهد العربي ـ خاص:
 
عاودت مليشيا ، ممارسة الضغوط على مؤتمر , لإقصاء أحمد على عبدالله صالح, نجل الرئيس الراحل من منصب نائب رئيس المؤتمر.

وقال مصدر مؤتمري في صنعاء لـ"المشهد العربي"، إن قيادات حوثية رفيعة أجرت اتصالات مع قيادات مؤتمر صنعاء, أبدت خلالها سخطها من برقية تعزية بعثها أحمد صالح، في مقتل الشيخ القبلي وعضو البرلمان ربيش وهبان العليي بمواجهات مع المليشيات الحوثية.

ولفت إلى أن قيادات المليشيات تطالب مؤتمر صنعاء بإقصاء نجل صالح من منصبه، بسبب مواقفه السياسية مع ما تسميه "العدوان"، خاصةً وأن البرقية الجديدة تضاف إلى مواقف سابقة تؤكد وقوفه في صف .

وشدد على أن قيادات مليشيا الحوثي تطالب بقرار بفصل أحمد علي صالح، على غرار القرارات الصادرة بحق قيادات مؤتمرية أخرى مثل سلطان البركاني, متهمةً مؤتمر صنعاء بالمرواغة.

وكانت قيادة مؤتمر صنعاء قد رضخت لضغوط حوثية بمنع رفع صور صالح أو الحديث عن تأسيسه للمؤتمر، في احتفالية أقامها الحزب بذكرى تأسيسه في 24 أغسطس الماضي.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق