اشتباكات بين أمن جبل حبشي ومليشيا الإخوان بتعز

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

المشهد العربي - :

وقعت في مديرية جبل حبشي بمحافظة تعز، اليوم الأحد، اشتباكات عنيفة بين عناصر أمنية بقيادة مدير أمن المديرية توفيق الوقار، وعناصر من الشرطة العسكرية، مُعززين بمُسلحين من مليشيا الخاضعة لسيطرة مليشيا الإخوان.

وقالت مصادر لـ"المشهد العربي"، أن أطقم للشرطة العسكرية بمشاركة مسلحين من مليشيا الحشد الشعبي الخاضعة لسيطرة مليشيا الإخوان، توجهوا لاعتقال مدير أمن مديرية جبل الحبشي، بتهمة محاولة اغتيال قائد الشرطة العسكرية المدعو محمد الخولاني.

وأضافت المصادر، أن الاشتباكات تسببت في توقف حركة مرور السيارات في طريق "الحجرية ـ تعز"، حيث تكدست المئات من السيارات على جنبات الطريق.

وكانت مصادر قد نفت لـ"المشهد العربي"، المزاعم التي تتبناها الشرطة العسكرية، بشأن تعرض قائدها المدعو محمد الخولاني، لمحاولة اغتيال في مديرية جبل حبشي.

في السياق نفسه، أوضحت مصادر لـ" المشهد العربي"، أن المعركة التي يجرى الترتيب لها ضد توفيق الوقار مدير أمن جبل حبشي، لا علاقة لها بالنظام والقانون، لكنها بسبب رفضه الخضوع لابتزازات المليشيات الإخوانية.

ولفتت المصادر إلى أن مليشيا الإخوان وعبر جهازها الإعلامي يسوقون بإن "الوقار" يقف وراء تهريب المواد المشبوهة إلى المليشيات الحوثية عبر ريف تعز الغربي، رغم أن المنوط به حماية الطريق الذي يجرى فيه تهريب المواد المشبوهة للمليشيات الحوثية هو اللواء 17مشاة.

وأشارت إلى أن ما يمر عبر طريق مفرق جبل حبشي، لا يعادل 20%، مقارنةً بما يمر عبر طريق البيرين والشراجة ومقبنة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق