‏الربيزي: الانتقالي ذهب لاتفاق الرياض ولن يقبل إلا باستعادة دولة الجنوب ‏

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأحد 12 يوليو 2020 1:27 ص

‏

أكد الناشط السياسي أحمد الربيزي، أن المجلس الانتقالي وقيادته ذهبوا إلى اتفاق وعلى ‏كاهلهم مطالب شعب وهي استعادة دولته المستقلة، مشدداً على أن الجنوبيين لن يقبلوا ‏بعودة الاحتلال ولا رؤوس نظامه الغاصب ولا بعودة الإخوان الإرهابية، موضحاً في تغريدة ‏أخرى أن إدخال أي طرف يريد إقصاء هدف الجنوبيين هو محاولة لإفشال .‏

وكتب "الربيزي" في تغريدة عبر حسابه بتويتر، رصدها "المشهد العربي": "لن تقبل قيادة ‏‏"الانتقالي"، ولا شعب الجنوب التواق إلى استعادة دولته المستقلة أي محاولات لعودة الاحتلال ‏ورموزه، وعناصر الإرهاب الإخونجي عبر "اتفاق الرياض" تحت زيف التقاسم".‏

وأضاف: "مصير الجنوب لن تقرره قسمة ضيزى، ستمكن من لا حق له أن يهدر تضحيات ‏الشهداء".‏

وتابع: "لمن أراد.. فليقاسمنا التضحية".‏

واستطرد الربيزي في تغريدة أخرى: "للتوضيح، "الانتقالي" ذهب إلى الرياض بأهداف شعب ‏الجنوب في استعادة دولته المستقلة، بشرعية جماهيرية شهدها العالم".‏‎.‎

و أوضح: "ووقع مع ماتسمى بـ"" اتفاق لتقاسم إدارة الجنوب مرحلياً، والمشاركة لتحرير ‏الشمال فقط"‏‎. ‎

‎ ‎واختتم "الربيزي" تغريدته قائلاً: "أي محاولة للزج بأطراف أخرى لقلب معادلة اتفاق الرياض، ‏فإنها تهدف لإفشاله".‏

5f0a3cd9ad20f.jpeg

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق