فريق الحجر الصحي المستقيل بتعز يرصد واقعة فساد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف خطاب استقالة فريق الحجر الصحي بفندق الحرمين، في محافظة ، الموجهة إلى سلطة الإخوان في المحافظة، مساء الثلاثاء، عن أسباب الاستقالة جماعية.

وانتقد نص الاستقالة عدم توفر الحد الأدنى من أدوات الوقاية والسلامة لفريق العاملين.

وقال الكادر الطبي المستقيل إن جميع المستلزمات الطبية التي تسلمها من مكتب الصحة تقتصر على عبوة كمامات وقفازات، وثمان بدلات قماشية، بالإضافة إلى مواد نظافة، لا تكفي لتغطية عمل يوم واحد.

وفضحت استقالة فريق الحجر الصحي شبهة فساد مالي، بصرف مليوني ريال مقابل وجبات غذائية لنزلاء الحجر الصحي، مؤكدين أن الوجبات الغذائية المقررة للحجر الصحي لا تكفي النزلاء أو العاملين عددا أو مضمونا.

وانتقد الفريق غياب أدنى الخدمات الأساسية مثل الماء والكهرباء والخدمات الأخرى، في الحجر الصحي.

وكشف عن غياب أي ميزانية تشغيلية لتسيير العمل في الحجر الصحي سوى مبلغ 50 ألف ريال صرفه مرة واحدة مكتب الصحة لتسديد مديونية الماء والديزل لمدة أسبوع واحد.

ولفتت الاستقالة إلى اضطرار فريق الحجر الصحي إلى شراء الماء والديزل على حسابهم الشخصي لتغطية العجز.


وشدد الفريق الطبي على عجز أفراده عن تقديم أي خدمات في ظل غياب الإمكانيات، مؤكدين أنه: "لم يعد يشرفنا البقاء في هذا العمل".

واختتمت الاستقالة بتوقيع مشرف الحجر الصحي و5 من كوادره الطبية على الاستقالة، كالأتي:

1- عبدالعزيز أحمد الصناحفي، مشرف الحجر الصحي الممثل عن السلطة المحلية

2- نجيب أحمد الطيار - مشرف الحجر الصحي الممثل عن مكتب الصحة

3- عبدالقوي العرشي - موظف استقبال

4- محمد سلطان - موظف استقبال

5- أمر اليوسفي - ممرضة

6 - إيمان مدهش - مساعد خدمة

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق