الشرق الوسط: الحوثيون يواجهون مصابي كورونا بعناصر أمنية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكدت صحيفة "الشرق الوسط" السعودية أن الرعب من الإصابة بفيروس "" اجتاح والمناطق الخاضعة لمليشيا ، المدعومة من إيران، مع تكدس حالات الإصابة في مستشفيات العزل الطبي، واستمرار المليشيا الإرهابية في تكتمها على المعلومات الحقيقية.

ونقلت الصحيفة عن ناشطين تحذيراتهم من أن المليشيا لا ترسل الفرق الطبية لحالات الاشتباه بالإصابة، ولكنها ترسل عناصر الأجهزة الأمنية الخاضعة لها.

وأبرزت الصحيفة - في تقرير نشرته اليوم الأحد - تأكيد ناشطين وأطباء، في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي، وجود "حالة كارثية" بعد أن أصبح المصابون يتساقطون في الشوارع نتيجة إصاباتهم، بالتزامن مع التدابير القمعية والتعسفية التي تقوم بها المليشيا للتكتم على الحالات المصابة، ومعاملة المرضى وذويهم على أنهم "مجرمون".

وأشارت الصحيفة إلى أن المليشيا الحوثية لم تتخذ أي خطوات احترازية جدية، من قبيل إغلاق الأسواق المكتظة، وفرض التباعد الاجتماعي، وذلك في سياق أهدافها لجباية أموال الزكاة والضرائب والحفاظ على مواردها المالية، بحسب ما يؤكده مراقبون للأوضاع الصحية في صنعاء.

وأوضحت أنه مع قيام المليشيا بحفر قبور، وإقامة جنازات سرية في صنعاء وإب، تكهن سكان بأن المليشيا الحوثية تقوم بتصفية المرضى في مستشفيات العزل، وتقوم بدفنهم، والتشديد على ذويهم للتكتم على الوفاة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق