خطر تفشي الأوبئة يؤرق أهالي التربة في تعز

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأحد 10 مايو 2020 4:04 م

خطر تفشي الأوبئة يؤرق أهالي

المشهد العربي - :

تفاقمت أزمة انتشار القمامة وطفح مياه الصرف الصحي في مدينة التربة، بمركز مديرية الشمايتين، غرب محافظة تعز، وسط مخاوف من تحولها إلى بؤرة حاضنة للأوبئة.

في المقابل، تعاني الجهات المعنية في المدينة شللا تاما، مع تفشي البعوض الناقل للأوبئة وتكاثر الحشرات المسببة للأمراض في أنحاء واسعة من المدينة.

وحمل نشطاء مجتمعيون السلطات المحلية، ممثلة في مدير عام المديرية، عبدالعزيز ردمان الشيباني، المسؤولية عن تردي الحالة التي تعيشها المدينة، مؤكدين إن قيادات المديرية تنشغل عن مهامها الأساسية بتلقي المعونات وتحصيل الضرائب.

وتصاعدت المخاوف في التربة، بعد تقاعس غالبية السكان عن تطبيق الإجراءات الاحترازية من فيروس .

وتواصل الأسواق والمساجد فتح أبوابها، في الشمايتين، بينما تجاهل الأهالي قرارات إغلاق مناطق التجمعات، بعد تسجيل حالتي إصابة بفيروس كورونا.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق