الانتقالي يخاطب المجتمع الدولي بضرورات الإدارة الذاتية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

بعثت الإدارة العامة للشؤون الخارجية، بالمجلس الانتقالي الجوبي، اليوم الخميس، رسالة إلى أعضاء مجلس الأمن، والمبعوث الأممي لليمن، ، ووكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، حول الأوضاع القائمة في العاصمة والجنوب.


واستعرضت الرسالة حيثيات قرار إعلان الطوارئ وفرض الإدارة الذاتية في ا لجنوب، والدواعي الضرورية لهذه الخطوة.

وطرح ، في رسالته، تصوره للمرحلة المقبلة، مشددا على التزامه بمبدأ الشفافية لتحقيق الادارة الرشيدة.

وقال محمد الغيثي، نائب رئيس الإدارة العامة للشؤون الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي، إن الرسالة وثقت سياسة العقاب الجماعي الذي مارستها حكومة على شعب .

وأوضح أن المجلس أكد أن تركيزه ينصب حاليا لمعالجة الملفات الاقتصادية والاجتماعية والإنسانيي وحماية السكان في الجنوب، ومواجهة جائحة .

‫ولفت إلى تأكيد الرسالة على أهمية وضرورة تنفيذ ، معربا عن تقدير المجلس للمواقف التي شددت على أهمية قضية شعب الجنوب.

وأضاف أننا: "بحاجة إلى رؤية هذا الاعتراف ينعكس في جوهر العملية التي تقودها الأمم المتحدة بالاضافة الى الضمانات الدولية اللازمة".

وعبر عن دعم لليمن، مارتن غريفيث، واستعداد المجلس للقيام بدوره في عملية السلام‬.

‏وكشف عن إبلاغ المجلس الانتقالي الجنوبي، اعتزامه مواصلة العمل مع الشركاء الإقليميين، والأصدقاء الدوليين، لمواجهة التهديدات التي يشكلها الإرهاب والتطرف. ‬

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق