الشرق الأوسط: الإرهاب الأبيض سلاح حوثي ضد سكان صنعاء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشفت صحيفة "" السعودية عن نوع جديد من الإرهاب تستخدمه مليشيا ، المدعومة من إيران، تحت قوة السلاح مع سكان أحياء الذين أطلقوا عليه "الإرهاب الأبيض" لاستخدام العناصر الحوثية الملابس المخصصة للكوادر الطبية في إرهابهم.

وأكدت، في تقرير نشرته اليوم الخميس، أن مسلحين حوثيين يرتدون الملابس المخصصة للكوادر الطبية ينقلون بسيارات الإسعاف مساء كل يوم أشخاصا يجري اقتيادهم تحت قوة السلاح من بعض الأحياء، في الوقت الذي ترفض فيه المليشيا الاعتراف بعدد الإصابات بالجائحة العالمية "كوفيد – 19".

وأبرزت الصحيفة أن قوة عسكرية كبيرة داهمت حي ضبوة الشعبي جنوب صنعاء، وظهر عاملون في قطاع الصحة يرتدون اللباس الخاص بالمتعاملين مع المصابين بفيروس "" إلا أنهم كانوا يطلقون الأعيرة النارية في الهواء لتخويف سكان الحي، ومنعهم من الخروج أو الظهور من نوافذ منازلهم لمشاهدة المليشيا وهي تطارد أحد الأشخاص تقول إنه فر من مركز الحجر الصحي بعد أن أدخل فيه للاشتباه بإصابته بالفيروس.

ونقلت الصحيفة عن عدد من السكان قولهم: إن سلوك مع حالات الاشتباه يوحي بأنهم يتعاملون مع المريض وكأنه مجرم أو مطلوب للعدالة، وهو ما سيدفع الكثيرين إلى إخفاء إصاباتهم خشية رد فعل المليشيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن مليشيا الحوثي استغلت "كورونا" في فرض الجبايات المضاعفة، وإرهاب السكان باستعراض قوتهم العسكرية، والتلاعب ببيانات الإصابات وحالات الاشتباه، ما جعل سكان صنعاء يعيشون أياما عصيبة من الرعب.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق