الربيزي: استعادة دولة الجنوب حق من يتنازل عنه خائن لدماء الشهداء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد الناشط السياسي أحمد الربيزي، أن مسيرة نضال الشعب الجنوبي حافلة بالتضحيات التي بذل فيها شلالات من الدماء لنيل حريته من قبضة الاحتلال اليمني، موضحا أن أي تنازل عن مكاسب حققتها ثورة الشعب الجنوبي لاستعادة دولته تعد خيانة لدماء الشهداء.

وكتب "الربيزي" عدة تغريدات توضح نضال الشعب الجنوبي ومكاسبه التي حققها خلال مسيرته، رصدها "المشهد العربي" قال فيها :

"‏خلال مسيرة نضاله الثوري التحرري انتزع شعب مكاسب كبيرة معنوية ومادية علي طريق استعادة دولته".

وأضاف: "كل مكسب بذل في سبيله شلال من الدماء،
منذ كسره حاجز الخوف كمكسب معنوي، حاول نظام"عفاش" انتزاعه من أفئدة الثوار بكل وسائل القمع، لكنه فشل ولم يستطع أن يزرع في قلوبهم ذرة خوف أو وجل".

وتابع في تغريدة ثانية:" ‏إن أي مكسب ناله شعب الجنوب منذ بداية نضاله الدؤوب لاستعادة دولته يعد حق فرضته الشعبية لشعب الجنوب، وهو لبنة هامة في بناء دولته المنشودة".

واستطرد:" أي تنازل عنه يعد خيانة لدماء الآلاف من الشهداء والجرحى الذين بذلوا دمائهم رخيصة في سبيل نيل شعب الجنوب حريته وكرامته وإستعادة دولته".

‏وأوضح في تغريدة أخرى :"لعل أثمن ماكسبه شعب الجنوب العظيم، اليوم بعد أكثر من ربع قرن من نضاله وصبره، هو سيطرته الفعليه على أجزاء من وطنه على طريق استكمال ماتبقى".

واختتم " الربيزي" تغريدته قائلا: "ما كسبه من قوة وخبرة وعتاد يستطيع بها حماية أرضه، والوفاء بتعهداته لأشقاءه في العربي وإفشال المؤامرات التي تستهدف أمنه القومي العربي".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق