خلال لقاء مع ألفت الدبعي.. بن بريك يستعرض خروقات الشرعية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد رئيس الجمعية الوطنية اللواء الركن أحمد بن بريك اليوم الأربعاء، تمسك قيادة الانتقالي وأبناء الأحرار باتفاقية ، مجدداً الدعوة لكل المكونات السياسية والاجتماعية والأطياف والأحزاب بما فيهم جنوبيي للحوار بهدف توحيد الصف.

جاء ذلك خلال استقبال بن بريك في مقر الجمعية، الدكتورة ألفت الدبعي أستاد علم الاجتماع بجامعة وعضوة النسوي.

وناقش الجانبان خلال اللقاء أسباب تعثر تنفيذ ، والظواهر السلبية الموجودة في المحافظات المحررة في ظل انعدام دور الدولة، وكذلك العراقيل التي تقف حائلاً أمام إيقاف هذه الحرب المندلعة منذ أكثر من 5 سنوات.

واستعرض اللواء بن بريك وضع الجبهات المشتعلة في الجنوب وركودها في الشمال، إلى جانب الخروقات التي تقوم بها الحكومة اليمنية لبنود اتفاق الرياض، ومنها عدم الانسحاب من مناطق الجنوب المحررة والتوجه إلى القتال في الجبهات الشمالية.

وناقش اللقاء أيضاً حرب الخدمات المُفتعلة والتي تمارس على أبناء الجنوب بشكل ممنهج، والمتمثلة في عرقلة صرف مرتبات الموظفين في جميع القعاعات الخدمية والعسكرية، ناهيك عن شحة المياة وانقطاع الكهرباء وتدهور العملة المحلية أمام العملات الأجنبية.

بدورها أشادت الدكتورة ألفت الدبعي، بالمهام الوطنية العظيمة التي تقوم بها قيادة ، والانتصارات العظيمة التي حققها رجال المقاومة الجنوبية في الجبهات.

وشددت الدكتورة ألفت الدبعي على ضرورة التدخل من قبل المجلس الانتقالي الجنوبي، بالرقابة على المؤسسات في ظل التقاعس الحاصل من قبل الحكومة اليمنية.

فيما حضر اللقاء المحامية نيران سوقي نائب رئيس الجمعية الوطنية، والدكتور أحمد عقيل باراس مدير مكتب رئيس الجمعية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق