بتواطؤ إخواني.. كارثة بيئية تهدد سكان المواسط بتعز (صور)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ـ المشهد العربي:

يواجه الآلاف من سكان مديرية المواسط بمحافظة تعز كارثة بيئية، بعد أن تحول أحد أهم مصادر المياه العذبة في المديرية إلى مكبّ للقمامات، ومياه الصرف الصحي.

وأكدت مصادر محلية لـ "المشهد العربي" أن شلال غيل المنصاح بوادي بلابل، الذي يعد مصدرا للمياه العذبة لمناطق بني حماد، وبني يوسف، وبني عباس، وسامع، وقدس، أصبح مكبا للقمامة والمخلفات المتراكمة في مجرى السيول.


وتتسبب المياه الراكدة، في انتشار الأوبئة، وسط صمت قيادة السلطة المحلية في المديرية.

وطالب سكان تلك المناطق بضرورة محاسبة المسؤولين عن الإهمال المتعمد، وإلزام المخالفين بحفر بيارات، وعدم توجيه مياه الصرف الصحي إلى شلال وادي البلابل.

واتهم بعض النشطاء مسؤولي المديرية ومدير أمنها، الخاضعين لسلطة الإخوان، بأنهما سبب الأزمة، لتراخيهما في مواجهتها.

ونبهوا إلى أن الأطقم العسكرية لمليشيا الإخوان الإرهابية، التابعة لحكومة ، تعمل على ملاحقة من يعترض على إلقاء القمامة في الشلال، بدلا من ضبط المسؤولين عن الكارثة البيئية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق