بالدورة 43 لحقوق الإنسان.. كاتب جنوبي: الإصلاح ومليشيا الحوثي يجندان الأطفال

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف الكاتب الصحفي والمحلل السياسي الجنوبي، أنور التميمي، المشارك في أعمال الدورة أعمال الدورة الـ 43 لحقوق الإنسان، في جنيف، عن تقديم عدد من الأوراق لرصد "جرائم تجاه الأطفال في الساحل الغربي".

ولفت، في تصريحات صحيفة، إلى طرح الجرائم التي طالت الأطفال في ساحل ، تحت سيطرة تنظيم القاعدة الإرهابي في عام 2015.

وقال إن دولة ساهمت بشكل كبير في تدريب القوات المحلية حتى تمكنت من تحرير ساحل حضرموت وترسيخ الأمن والاستقرار في مختلف مناطقه، وساهمت في حماية الأطفال الذين استغلوا في الحروب.

وأشار إلى اعتراف أحد قيادات مليشيا الإرهابية المدعومة من إيران، بتجنيد 18 ألف طفل في ، مؤكدا أن التقارير الصادرة حديثا، تقدر وجود 45 ألف طفل مجند لدى الحوثيين.

ونبه إلى تأسيس حزب الإخواني معسكرات لتدريب الأطفال، مضيفا أن العديد من المدارس لا تزال تستخدم لأغراض عسكرية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق