بإجراءات جديدة.. الانتقالي الجنوبي يتحرك لمواجهة فيروس كورونا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أقرت اللجنة المشتركة المُشكلة من لبحث تداعيات فيروس "" الجديد، بعض الإجراءات الجديدة لمواجهة انتشار المرض.

وتضمنت الإجراءات توحيد الجهود لتحديد الموقع المناسب لإنشاء محجر صحي، على أن يتم تجهيزه بكافة المستلزمات الطبية والأدوات الصحية وتوفير الامكانيات الضرورية والمناسبة، حتى يتمكن من استقبال الحالات المشتبه إصابتها بالفيروس.

وشرعت اللجنة التي يشارك فيها أعضاء لجنتا الإغاثة والأعمال الإنسانية والصحة والبيئة بالمجلس الانتقالي الجنوبي، في طباعة الملصقات الإرشادية والوقائية لتجنب الإصابة بهذا الفيروس، وكذلك تحديد فرق التوعية التطوعية في مراكز وأحياء مديريات العاصمة .

فيما تواصل رئيس وأعضاء اللجنة المشتركة مع عدد من الجهات المختصة وذات العلاقة ومنها مكتب النظافة وإدارة المياه والصرف الصحي والكهرباء والسلطات المحلية وقيادة قوات الحزام الأمني وقوات حماية أمن المنشآت بالعاصمة عدن، لتنسيق العمل وتوحيد الجهود لمواجهة كورونا.

وكان قد كلف عبدالناصر الوالي عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اللجان بسرعة وضع المقترحات والتصورات اللازمة وتحديد الأولويات الأساسية لمواجهة فيروس كورونا.

فيما ضمت اللجنة المُشتركة الدكتور علي عبدالله صالح، والدكتور سالم الشبحي، والدكتورة أماني عمبر، وجياب عاطف، والإعلامي خالد شوبة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق