الربيزييكشف تفاصيل كارثية تفضح فساد حكومة اليمن الإخوانية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف الناشط السياسي أحمد الربيزي، تفاصيل خطيرة عن فساد ما تسمى بالشرعية التي تسيطر عليها مليشيات الإخوان الإرهابية (حزب اليمني)، سارداً ذلك الفساد عبر نهبها لأموال الشعب المغلوب على أمره، وإجرامها الذي طال كل أركان الدولة، مسلطاً الضوء على إجرامها ضد وأهله وسرقة ثرواته منذ عام 1994.

وكتب الربيزي عدة تغريدات بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، رصدها "المشهد العربي" على النحو التالي:

أوضح "الربيزي" في تغريدته الأولى أن فساد تجاوز كل الأفاق قائلاً: "ما تمارسه الحكومة اليمنية من جرائم في حق الشعب، تجاوز ما يمكن أن نطلق عليه فساداً وفاق كل التوقعات التي وضعتها الهيئات الدولية".

وأضاف: "فلم تكتفي بؤر الفساد وعناصرها الإجرامية بنهب أموال الشعب في حاضره، بل ونهبت مستقبل الاجيال لعقود قادمة، بإغراق البلد بالغروض".

وكشف في تغريدة ثانية فساد حكومة المستشري منذ احتلالها للجنوب قائلاً: "الحكومات اليمنية المتعاقبة منذ غزوها للجنوب في عام 94م، عملت على نشر فسادها، بشكل ممنهج من خلال خلق بؤر وثغرات للفساد والإفساد يتيح لها ممارسة جرائم الفساد في بيئات آمنه، حتى صار الفساد وباء، أصاب حتى العاملين الأجانب في المنظمات التي يفترض انها تكافح الفساد.

وأوضح "الربيزي" في تغريدة ثالثة أن الحكومة اليمنية وأذرعها الإخوانية شرعت الفساد ومنهجته باتفاق مع حكومات وبنوك غربية قائلاً: "لم ترتقي أي دولة في العالم إلى ما وصلت إليه الحكومة اليمنية في مستوى الفساد، إلى حد أن تم شرعنة الفساد في اليمن باتفاق مع حكومات غربية ومع البنك الدولي، من خلال السماح للمتنفذين بتأسيس شركات خدمية (حراسة وتموين) للشركات النفطية تغطي ما يمنح لها من حصص نفطية".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق