مليشيا الحوثي توقف تصاريح المشاريع الإغاثية منذ يناير

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

المشهد العربي – خاص :
كشفت مصادر عاملة في مجال المساعدات الإنسانية في ، أن جميع المشروعات الإغاثية والتنموية للمنظمات الدولية متوقفة منذ يناير الماضي بسبب رفض ما يسمى المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية الذي أنشأ بواسطة مليشيا , منح تصاريح للمشروعات الجديدة .

وقالت المصادر في تصريحات خاصة لـ " المشهد العربي "، إن المجلس الذي قامت المليشيات بإنشائه للسيطرة على المساعدات، رفض منح أي تصريح لمشروع جديد منذ يناير الماضي , وإن النشاط الإنساني مهدد بالتوقف جراء تعنت المليشيا .

وأضافت المصادر، أن المليشيا تطالب بشكل صريح وفج مبالغ مالية مقابل تسهيل المشاريع الإنسانية والإغاثية التي تنفذها منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية العاملة في المجال الإنساني .

وأوضحت، أن المليشيا تطالب بإعادة صرف المبالغ التي كان يقدمها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا).
وكانت مليشيا الحوثي قد قامت بفرض ضرائب على المشاريع الإغاثية والإنسانية ردا على إيقاف الميزانية التي كانت تصرف من ( أوتشا ) للحوثيين , قبل أن تتراجع بعد الضجة الأخيرة .

غير أن المصادر، أكدت أن المليشيا ما تزال ترفض منح تصاريح جديدة للمشاريع الإنسانية والإغاثية رغم إعلانها التراجع عن فرض الضرائب .

وأشارت المصادر، إلى أن سلسلة اجتماعات عقدت بين ممثلي منظمات الأمم المتحدة وقيادات حوثية في صنعاء لتجاوز العراقيل , غير أنها تعود إلى نقطة الصفر جراء إصرار المليشيا على إعادة المبالغ التي كانت تصرف لقيادات حوثية.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق