البناء العشوائي.. كتل خرسانية تدمر مظهر أبين الحضاري

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تضاعفت خلال الفترة الماضية، أعمال البناء العشوائي، في المدن الحضرية، وعلى رأسها مديرتي خنفر وزنجبار، مهددة بتدهور المظهر الحضاري الذي عرفت به.

سكان محليون استهجنوا صمت الجهات المعنية في تلك المديريات، وتقاعسها عن وقف تدمير المظهر الحضاري للكتل السكنية.

واستنكروا تخاذل السلطة المحلية في أبين، أمام أعمال البناء تحت خطوط الضغط العالي للكهرباء، دون إتخاذ إجراءات قانونية، لوقف تلك التعديات، مشيرين إلى خطورة التمديدات الكهربائية على صحة الأطفال.

ودعا السكان السلطة المحيلة إلى القيام بواجبها في الحفاظ على الطابع الحضاري للمدن التي تحولت شوارعها الفسيحة إلى أزقة والمتنفسات إلى أحواش، وسط تغول الكتل الخرسانية المخالفة.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق