لقور: قوى بالشرعية تسعى لاستمرار الحرب.. وإفشال اتفاق الرياض

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف المحلل السياسي الدكتور حسين لقور، اليوم، كواليس محاولات قوى يمنية في حكومة إفشال في بداياته، مشيرًا إلى أن تلك القوى تسعى لإفشال الاتفاق وذلك من أجل استمرار الحرب في .

وقال في تغريدات عبر "تويتر" رصدها "المشهد العربي": "حاولت قوى يمنية في حكومة هادي إفشال حوار جدة في بداياته عندما اشترطت اعتراف الانتقالي الجنوبي بالمرجعيات اليمنية إلا أن الوسيط قدم مخرجًا لغويًا لا يلزم الانتقالي بتلك المرجعيات. بعد توقيع اتفاق الرياض ظلت هذه القوى تمارس استفزازاتها والتهرب من تنفيذه أملاً في تنصل الانتقالي منه".

وأضاف: "كل تلك المحاولات التي تقوم هذه القوى اليمنية تأتي في إطار مشروعها لتحميل ومجلسه الانتقالي مسؤولية فشل اتفاق الرياض، ولإبقاء الحرب قائمة والاستمرار في الاسترزاق منها على حساب موت وجوع الناس سواءًا تحت سلطة الحوثة أو في الجنوب والمناطق المحررة الأخرى".

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق